مجتمع

في احتفال كبير أقيم في الأفنيوز بحضور النجم أندي كول
VIVA تعلن عن أسماء الفائزين ببرنامج مانشستر يونايتد التدريبي في أبو ظبي

ضمن رعاية شركة الاتصالات الكويتية  VIVA لنادي مانشستر يونايتد و من خلال إستراتيجيتها لدعم الأنشطة الشبابية والرياضية المتنوعة، أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA في حفل كبير أقيم بالمناسبة عن أسماء الفائزين في المرحلة الأولى التي ستؤهل مجموعة منهم للدراسة والتدريب الرياضي على أيدي أشهر وأفضل لاعبي كرة القدم الأوروبيين.
وأقامت شركة VIVA في المناسبة احتفالاً كبيراً الأحد الماضي، في الرابع من مارس الجاري في الافنيوز مول، للإعلان عن أسماء الطلاب الـ50 الفائزين الذين تقدموا للتجارب المؤهلة، وتم قبولهم في برنامج تدريبي في مدرسة مانشستر يونايتد لكرة القدم في مدينة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبعدها سوف يتم اختيار 10 طلاب منهم للانتقال إلى مقر المدرسة الرئيسي في بريطانيا.
وشارك في فعاليات الحفل نجم نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي أندي كول، الذي حضر خصيصاً للمشاركة في الإعلان عن أسماء الفائزين ومن ثم تكريمهم إلى جانب مدير الاتصالات التسويقية لشركة VIVA السيد عبد الرزاق العيسى. وتضمنت الفعَاليَّة التي شهدها الافنيوز عروضاً ترفيهية والتقاط صور مع الطلاب المؤهلين وأسرهم مع النجم الإنكليزي الشهير إلى جانب كأس الدوري الانكليزي ، حيث سيطر حماس شديد على الجميع، وسجلت العدسات حماسة منقطعة النظير.
وكانت الاختبارات لاختيار الطلاب الفائزين أقيمت يوم السبت الماضي على أرض ملعب (حسن أبل) تحت إشراف رياضيين متخصصين بدءاً من الساعة 8 صباحاً وحتى ساعات النهار الأخيرة، لاستعراض الأداء، الذي شارك به المئات من الشباب الذين أعمارهم ما بين 14 و 18 الراغبين بالفوز بهذه التجربة الفريدة، وخوض غمار رحلة رياضية ممتعة لا يمكن نسيانها.
وبالفعل فقد توجَّه المئات من عشاق الكرة إلى ملعب (حسن أبل) منذ الصباح الباكر لتسجيل أسمائهم، يملؤهم الحماس ويدفعهم الأمل لتحقيق حلمهم بالتدرب واللعب حيث لعب عدد من أشهر أبطال كرة القدم على الإطلاق. حيث تم انتقاء الفائزين من بينهم بناء على معايير احترافية عالية، وعلى أسس رياضية وصحية وبدنية.
وأوضح مدير الاتصالات التسويقية لشركة VIVA السيد عبد الرزاق العيسى أنَّ الهدف من هذا البرنامج الرياضي الممتع والمفيد في آن واحد تشجيع الشباب على تنمية موهبتهم وإبراز مهاراتهم، مبيناً أنَّ تحقيق هذا الهدف يأتي ضمن مسؤولية الشركة في رعاية الشباب، وتوفير الفرص المؤتية لتأهيلهم في مختلف المجالات، ولا سيما المجالات الرياضية البارزة.  
وقال العيسى في كلمته: “إننا نعوِّل كثيراً على تطوير لاعبينا الشباب، ونشعر بالفخر والسرور بمناسبة الفرصة التي اتيحت لهم، خاصة أنهم من المميزين فعلاً، وذلك لتتلمذ على مفاهيم مدرسة مانشستر يونايتد العريقة، حيث تتمتع كرة القدم عامة ومانشستر يونايتد خاصة بكم هائل من المشجعين.
 وأكدت VIVA أنَّ اللاعبين الـ10 الذين سيقع عليهم الاختيار النهائي سيحظون بفرصة العمر للسفر إلى إنكلترا واكتساب مهارات جديدة على أيدي مدربين معتمدين من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، على نفس الملاعب التي تدرب عليها لاعبون مثل ديفيد بيكهام وبول سكولز وصقلوا مهاراتهم في سن مبكرة. وستكون المحطة الأهم في الرحلة إلى إنكلترا زيارة ملعب أولد ترافورد العريق.
 وتواصل شهرة برامج مدارس مانشستر يونايتد لكرة القدم في الانتشار منذ انطلاقها في العاصمة الإماراتية أبوظبي عام 2010، وازداد عدد المسجلين في البرامج التدريبية دورة بعد أخرى. وتقوم مدرسة مانشستر يونايتد لكرة القدم بتوفير الفرصة للشباب من صغار اللاعبين الطموحين للالتحاق بدورات يشرف عليها مدربون من واحد من أكبر أندية العالم وأكثرها شهرة. 
وستتاح الفرصة لكافة الطلاب المسجلين في البرنامج للمشاركة في تحدي المهارات الذي تقيمه مدارس مانشستر يونايتد لكرة القدم، حيث يحصل الفائزون على رحلة مدفوعة التكاليف إلى مدينة مانشستر للتدرب في ملعب كارينجتون التدريبي لفريق مانشستر يونايتد، إلى جانب اللعب في ملعب أولد ترافورد الشهير. 
وكانت شركة الاتصالات الكويتية VIVA أعلنت العام الماضي عن رعايتها لنادي مانشستر يونايتد لمدة خمس سنوات ابتداء من موسم 2011 – 2012 للدوري الإنكليزي الممتاز. وهو النادي الذي حطم الرقم القياسي في الفترة السابقة من حيث عدد الألقاب للدوري الإنكليزي الممتاز التي حصل عليها والذي تجاوزت الـ19 لقباً، مما جعل النادي من أكثر أندية كرة القدم نجاحاً وتميزاً في تاريخ كرة القدم الانكليزي. وتضمنت تلك الرعاية المتميزة برنامجاً ترفيهياً كاملاً وعروضاً ومفاجآت لعملاء VIVA، ولعشاق الرياضة، ولاسيما لعشاق الكرة المستديرة.
  
وبدءاً من أغسطس 2011 بدأت VIVA بتوفير عدد من الفرص المتميزة تمكن المشتركين من الفوز ببطاقات مخصصة لكبار الشخصيات لحضور مباريات مانشستر يونايتد في ملعب الأولد ترافورد الشهير في بريطانيا. وقد طرحت VIVA مجموعة متنوعة من العروض الترويجية الجديدة والهدايا المتميزة، والبرامج المسلية، والمسابقات التفاعلية، إضافة إلى تنظيم عدد من الأنشطة لتوفير فرص للعملاء لمشاهدة أبطال النادي وهم يلعبون مبارياتهم المثيرة على أرضهم وبين جمهورهم. كما قدمت VIVA أفكاراً إبداعية للتواصل مع مشجعي النادي بما يتيح توفير مجموعة حصرية من المنتجات المتعلقة بالنادي بصورة مباشرة إلى مشتركي VIVA.
       
Copy link