منوعات

تحدث لمدة 12 ساعة متواصلة في البرلمان
النائب التركي إنجين أوزكوج فخور بما قام به

يبدو أن أحد نواب البرلمان التركي سيدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعد أن استمر خطابه لمدة 12 ساعة متواصلة وبدون إعداد مسبق، محاولا بذلك لفت الأنظار إلى ضرورة عدم تغيير النظام التعليمي المطبق حاليا في البلاد لأن ذلك سيؤدي إلى زيادة التسرّب المدرسي وعمالة الأطفال.
وذكرت وسائل الإعلام التركية أن النائب عن حزب الشعب الجمهوري إنجين أوزكوج، بدأ خطابه عند الساعة 3:20 من بعد الظهر وأنهاه عند الساعة 3:20 من فجر اليوم، وذلك اعتراضا على مشروع حكومي يقضي بتغيير النظام التعليمي الإجباري الذي يستمر 12 سنة، 8 منها إلزامية، لتقسيمه إلى 3 مراحل من 4 سنوات، حيث يحق للتلميذ الإنتقال إلى أنظمة تعليم أخرى مثل المدارس المهنية، وهو ما عارضته العديد من مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات حقوق المرأة، وقالت إنه سيفتح المجال أمام التسرّب المدرسي وعمالة الأطفال.
وقد قرأ أوزكوج خلال خطابه الطويل الذي لم يكن معداً سلفاً، تقارير مقدمة من العديد من المنظمات المدنية بالإضافة إلى تقديم أمثلة من أنظمة دراسية معتمدة في أوروبا.
وبعد الخطاب الذي ألقاه قال النائب في مقابلة صحافية: “إنه لا يشعر بالتعب وهو فخور بما قام به، وأشار إلى أنه لم يكن يحاول “تحطيم رقم قياسي” ولكنه يعارض بشدة سعي الحكومة لتمرير مشروع القانون بتسرّع، وقد بقي عدد كبير من أعضاء حزبه في المجلس دعماً له.
وكان رئيس اللجنة البرلمانية نابي أفشي قد رفض السماح لإنجين في أخذ إستراحة لدخول المرحاض، ولكنه عاد ورضخ أمام ضغوط زملائه النواب، وأمام تحذير أوزكوج بأنه “لن يكون مسؤولاً عن عواقب” عدم السماح له بدخول المرحاض.
Copy link