محليات

الشمري: سنتصدى لأي ظلم يتعرض له موظفي القطاع النفطي

أعلن رئيس لجنة الشكاوى والاقتراحات بنقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي عبد الله زايد الشمري ان النقابة ستشكل فريق عمل على مدار الساعة لمتابعة أي شكاوى عن ظلم يتعرض له أي موظف من موظفي الشركة فيما يخص التقييمات السنوية مشددا على ورود معلومات عن تخفيض تلك التقييمات لموظفي الشركة هذا العام  وسيتم التحقيق الفوري فيها.  
ولفت الشمري في تصريح صحافي الى ان التقييم السنوي هو  نتاج عن اداء الموظف خلال عام كامل من العمل الدؤوب ويجب ان يحصل الموظف على التقييم العادل الذي يرضى تطلعاته ويحفز على الاجتهاد والتطوير الوظيفي مشددا على ان الظلم في هذا التقييم ينعكس سلبا على اداء الموظف في عمله ويشعره بالاحباط ويؤدي لسوء الإنتاج نظرا لعدم حصول الموظف على حقه العادل وخاصة في القطاع النفطي الذي يعتبر عصب الاقتصاد الوطني .  
وشدد على ان  النقابة لن تسمح  بظلم اى موظف فى تقييمه السنوى وستتابع الشكاوى حالة بحالة ولن تتهاون في اتخاذ أي إجراء يحقق العدالة لموظفي شركة خدمات القطاع النفطي ويعيد اليهم حقوقهم المشروعة والعادلة و سنتصدى لأي مسؤول يضع تلك التقارير ب” مزاجية ” او تخضع للواسطة وتجحف حقوق موظفي الشركة.  
وفى ختام تصريحاته اشاد الشمري بجهود رئيس مجلس ادارة الشركة والعضو المنتدب السيد علي العبيد اهتمامه وتعاونه مع النقابه لانصاف العاملين الذين تقدموا بكتب تظلم فالعام السابق وكذلك نتمنى ان يستمر هذا التعاون وهذا الاهتمام لما فيه مصلحه في تحقيق الرضا الوظيفي بين العاملين.
Copy link