مجتمع

بتوصيات من أجل التعاون والإرتقاء بالعمل وتطويره
المؤتمر السنوي الثاني للطب النووي يختتم أعماله

اختتم صباح اليوم  المؤتمر السنوي الثاني لرابطة الطب النووي الكويتية و الذي نظمه مجلس أقسام الطب النووي و رابطة الطب النووي الكويتية  , والذي جاء  تحت عنوان “إخر المستجدات في تكنولوجيا التصوير النووي و تطبيقاتها في مجال القلب” . 
 د. مسعود محمد رئيس مجلس أقسام الطب النووي و رئيس المؤتمر وفي تصريح صحفي على هامش حفل الختام قال: المؤتمر اشتمل على محورين مهمين هما تطبيقات الطب النووي في مجال أمراض القلب ، و التصوير الهجين و الجزيئي ، و قد شهد المؤتمر حضور كثيف من الأطباء و التقنيين من داخل و خارج الكويت ، حيث بلغ عدد المسجلين في المؤتمر 200 مشاركا .
و أضاف :  أن المحاضرين و المشاركين أشادوا بمستوى التنظيم و القيمة العلمية للمؤتمر ، خصوصا حلقات النقاش العلمية و التي تم استخدام نظام المشاركة التفاعلي للحضور بشكل فعال مما ساهم في الاستفادة من المواد العلمية التي تم نقاشها ، كما تم عمل برنامج اجتماعي للزوار الأجانب و الذين يزورون الكويت للمرة الأولى تضمن زيارة بعض الأسواق التراثية في المباركية .  
و بين د. مسعود أهم التوصيات التي انبثقت من هذا المؤتمر و هي : 
· العمل على توفير أحدث أجهزة التصوير الهجين و الجزيئي المطابقة للمواصفات العالمية في جميع أقسام الطب النووي في دولة الكويت لما في هذه الأجهزة من فعالية كبيرة في تشخيص الأمراض .
· العمل على تشكيل لجان تقوم بكتابة بروتوكولات موحدة مطابقة للمعايير العالمية في تشخيص أمراض القلب و قصور الشرايين .
· تطوير الطواقم الطبية بشكل مكثف في مراكز عالمية على الأجهزةالحديثة خاصة في مجال التصوير البوزوتروني الهجين .
· الحاجة إلى توفير نظائر مشعة حديثة تستخدم عالميا في تشخيص أمراض مختلفة أهمها الأورام .
· أهمية التعاون و التوأمة مع أقسام الطب النووي في كل من الخليج العربي و الدول المتقدمة و ذلك لتبادل الخبرات و الارتقاء بمستوى الأقسام .
و نوه د.مسعود في ختام تصريحه على أهمية هذا المؤتمر الذي يعد انعكاس على نشاط و حرص جميع العاملين في هذا التخصص للبقاء على اتصال دائم بأحدث المستجدات العالمية في هذا المجال .
 
Copy link