محليات

لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمة تقوم بزيارة ميدانية للسجن المركزي
الدمخي : سنحقق بشكوى المليفي من سوء المعاملة

قام وفد من لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمة برئاسة رئيس اللجنة د. عادل الدمخي وعضوية أعضاء اللجنة د. وليد الطبطبائي ومحمد هايف وفيصل اليحي بزيارة ميدانية للسجن المركزي رافقهم خلالها مدير عام السجن اللواء خالد الديين وعدد من مسؤولي السجن .
  
وقال الدمخي في تصريح صحفي له عقب الزيارة أن اللجنة قررت أن يكون أول عمل لها وقبل أي اجتماع هو زيارة السجن المركزي للإطلاع على أوضاع نزلاء السجن مشيداً بالتعاون الكبير الذي لقيته اللجنة من قبل إدارة السجن .
 وأضاف الدمخي أن أعضاء اللجنة أبدوا عدداً من الملاحظات المتعلقة بمبنى السجن ومستوى الخدمات المقدمة للنزلاء مشيرا إلى أن أعضاء اللجنة لمسوا حسن معاملة إدارة السجن للنزلاء . 
وأوضح الدمخي أن أعضاء اللجنة التقوا خلال الزيارة بــ ” البدون” اللذين تم الإفراج عنهم واستمعوا لما لديهم من ملاحظات حول فترة اعتقالهم ، مضيفاً أن اللجنة التقت بالكاتب محمد المليفي الذي اشتكى من سوء المعاملة التي تعرض لها خلال نقله من السجن المركزي إلى المحكمة مؤكداً أن اللجنة ستقوم بالتحقيق في هذه الشكوى على أساس أن أي اعتداء على كرامات الناس هو أمر مرفوض .
وفي ختام تصريحه أعرب الدمخي عن شكره لتعاون إدارة السجن المركزي مع اللجنة مشيراً إلى أن هذه الزيارة ستكون بداية لفتح موضوع ” قوانين تنظيم السجون ”  .
 
من جانبه قال د. وليد الطبطبائي أن زيارة اللجنة للسجن المركزي هي زيارة دورية تقوم بها اللجنة للإطلاع على أحوال النزلاء و الجديد فيها أنها تأتى كأول عمل تقوم به اللجنة بعد انتخابها في الفصل التشريعي الحالي مشيراً إلى أن الزيارة تهدف إلى تحسين أوضاع المساجين وإبراز الصورة الناصعة للكويت في مجال حقوق الإنسان .
 وأوضح الطبطبائي أن اللجنة التقت بالعديد من النزلاء من بينهم السوريين المتهمين باقتحام السفارة السورية والكاتب محمد المليفي وغيرهم مؤكداً حرص اللجنة على أن تكون أوضاع السجن والمعاملة التي يتلقاها السجناء متلائمة مع قوانين حقوق الإنسان .
 بدوره استنكر العضو محمد هايف ما تعرض له الكاتب محمد المليفي من سوء معاملة سواء في ظروف اعتقاله أو خلال نقله من السجن إلى المحكمة مطالباً وزارة الداخلية محاربه الفساد في بعض إداراتها .
 كما بين هايف أن أعضاء اللجنة التقوا مع المعتقلين ” البدون ” واللذين أفرج عنهم وتم الاستماع إلى مشاكلهم مؤكداً أن قضية البدون هي من صنع الحكومات المتعاقبة وعلى الحكومة أن تقوم بحلها مع مراعاة الجوانب الإنسانية على أن تعطي من يستحق منهم الجنسية .
وأضاف هايف أن اللجنة ستقوم خلال اجتماعاتها القادمة بالتحقيق في جميع القضايا التي عرضت عليها خلال الزيارة .
 هذا وقد رافق أعضاء اللجنة خلال الزيارة رئيس الجمعية الكويتية للمقومات الأساسية لحقوق الإنسان د. يوسف الصقر ونائب رئيس الجمعية عبد الله الدمخي .
Copy link