محليات

برعاية رئيس مجلس الوزراء وبالتعاون مع الأمم المتحدة
الهيئة العامة للبيئة تطلق فعاليات المعرض البيئي 20 مارس الجاري

أعلنت الهيئة العامة للبيئة، عن تنظيمها فعاليات المعرض التوعوي البيئي وذلك  يومي 20- 21 مارس الجاري والذي يقام في فندق جي دبليو ماريوت، والذي يندرج ضمن فعاليات «الشهر البيئي» الذي تنظمه مجموعتي “إدارة” و”فيجن” برعاية رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح، في الفترة من 20 مارس وحتى 26 أبريل 2012، وبالتعاون مع الأمم المتحدة بهدف نشر رسائل توعوية وغرس التوعية البيئية لدى الجميع واطلاق رسالة التخضير في البلاد . 
وصرح مدير عام الهيئة العامة للبيئة الدكتور صلاح المضحي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس، في فندق جي دبليو ماريوت بحضور هند الصبيح مدير عام شركة إدارة لتنظيم المعارض والمؤتمرات وفيصل مال الله مدير إدارة الصحة والسلامة في شركة ايكويت للبتروكيماويات، وجمال العتال مدير عام شركة داو كيميكال، ومبارك العدواني الممثل المقيم المساعد في الأمم المتحدة، ومدير العلاقات العلاقات التجارية بالشركة المتحدة لصناعة الحديد، ومؤيد الشوا المدير الإقليمي لشركة الوطنية للتنظيف إن الهدف الرئيسي من المعرض هو نشر الثقافة البيئية من خلال مجموعة من الفعاليات بهدف ايصال هذه الرسالة الى كافة الفئات العمرية.  
 وأوضح المضحي أن الهيئة العامة للبيئة لديها تطلعات كثيرة لتوصيل رسالة بيئية إلى المجتمع الكويتي بضرورة الاهتمام بالبيئة في جميع توصياتها، لاسيما أن الهيئة بدأت تطبق القانون على الجميع من دون محاباة، لتصبح الكويت في مصاف الدول الاولى المهتمة بالشأن البيئي. 
 وأشار المضحي إلى أن من المهام الرئيسية للهيئة هو توصيل رسالة مهمة، مفادها ضرورة المحافظة على البيئة، وذلك يأتي من خلال نشر الوعي البيئي على نطاق واسع، لاسيما أن الوعي البيئي لدى المجتمع مازال يعاني النقص، لذا فإن الهيئة تسعى إلى نشر الثقافة البيئية بين أفراد المجتمع بهدف نشر بيئة صحية.
وذكر المضحي أن المعرض البيئي يأتي ضمن فعاليات حملة (الشهر البيئي)، لافتة إلى أن الفكرة جاءت جاءت في إطار الاهتمام المتواصل الذي توليه الدولة لحماية البيئة منذ أكثر من ثلاثة عقود من الزمان، وللعلاقة الوثيقة التي تربط البيئة والتنمية بوجه عام، خاصةً وأن التنمية المستدامة هي واحدة من أهم الأهداف التي تسعى الدول على اختلاف مواقفها ومذاهبها الاقتصادية لتحقيقها. 
ولفت إلى أن المعرض سيتولى نشر الرسائل التوعوية عبر شاشات عرض خصصت لهذا الغرض وتوزيع (بروشورات) وعرض افلام قصيرة تهدف في مجملها الى تحقيق وتعزيز مفهوم التوعية البيئية من مختلف النواحي فضلا عن كيفية المحافظة عليها. 
وبين المضحي أن «برنامج (الشهر البيئي) يضم مجموعة من الفعاليات والندوات المهمة والمفيدة تقام خلال الشهر، والتي تشمل معرضا للوعي البيئي ويستمر لمدة يومين في 20- 21 مارس مبينة أن الشهر البيئي يشتمل كذلك على عدة فعاليات وأنشطة جماهيرية تمتد على مدار الشهر تشمل مواد ترويجية، وفعاليات خاصة بالمجمعات التجارية، وأيضا سيكون هناك زيارات خاصة للمدارس والجامعات، بالإضافة إلى المواد الإعلانية فضلا عن مسابقات إرشادية وتحفيزية ستوزع فيها جوائز، لافتة الى أن جميع الهدايا التي ستوزع في الشهر البيئي ستكون صديقة للبيئة.
وختم المضحي متوجها بالشكر لرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، على رعايته للحدث داعية كل الجهات الرسمية، ومؤسسات المجتمع المدني لرعاية ودعم هذه الحملة الوطنية التي تهدف إلى حماية البيئة وزيادة الوعي البيئي لدى المجتمع الكويتي مما يساهم في تطوير دولتنا الحبيبة الكويت، لافتا إلى أنه ستتم مخاطبة كل من يهتم بالشأن البيئي من المنظمات المعنية للمشاركة في الشهر البيئي.
الوعي البيئي
من جهتها أكدت مدير عام شركة إدارة لتنظيم المعارض والمؤتمرات هند الصبيح على ضرورة تعزيز مفاهيم الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع بدءا من الأطفال بهدف غرس مفاهيم الحفاظ على البيئة وربطها بالنواحي الشرعية والمسؤولية الوطنية إضافة إلى المشاركة المجتمعية الفعالة لهيئة البيئة وإبراز أهمية البعد البيئي في التنمية المستدامة.
وأضافت أن فعاليات الشهر البيئي تهدف أيضا إلى تحديد مكانة الاهتمام البيئي في الكويت على صعيد المؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية، فضلا عن التحفيز الدائم والتشجيع المستمر لأصحاب الأعمال البيئية المتميزة من خلال تكريم المؤسسات البيئية المعتمدة.
ولفتت الصبيح إلى انه سيتم إضافة  حدث  ساعة الأرض “EARTH HOUR ” إلى فعاليات الشهر البيئي، والذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى عامة أفراد المجتمع بالتغيرات المناخية وتأثيراتها الحالية والمستقبلية على الحياة في الكرة الأرضية، كما يبرز الكويت عالميا كدولة مهتمة بالبيئة والحفاظ عليها، موضحة أن المشاركة في هذه الفعالية ستكون بتنظيم الفريق التطوعي الكويتي للاحتباس الحراري.
وأشارت الصبيح إلى أن الشهر البيئي سيشتمل كذلك على مجموعة من المسابقات في المدارس وهي لتدوير الورق والبلاستيك وكذلك مسابقة الألعاب على جهاز الايباد في جناح الشهر البيئي المتنقل في المجمعات التجارية فضلا عن  وضع حاويات في الجمعيات التعاونية  مخصصة للبطاريات التالفة ومنتهية الصلاحية ، مشيرة إلى أن ذلك سيتم بالتعاون مع الجمعية الكويتية لحماية البيئة وكل هذه المسابقات والأفكار هي من نتاج جهود متطوعي الجمعية ، لافتة إلى أن الجمعية تولي اهتماما كبيرا في الحفاظ على البيئة من خلال حرصها على المشاركة في كافة الفعاليات المهتمة بالبيئة وذلك لحماية البيئة من التلوث وضمان سلامة المجتمع من أي تأثيرات بيئية سلبية. 
مضيفة كذلك بإن الجمعية الجغرافية الكويتية أيضا سيكون لها دور في فعاليات الشهر حيث ستقدم مجموعة من الفعاليات التي تدعو للاهتمام بالبيئة وتساهم في غرس الروح الوطنية وإعلاء القيم الداعية للنظافة البيئية، ودعم قيمة المحافظة على البيئة والتوعية بالإضافة إلى معالجة ظاهرة الاحتباس الحراري التي يعاني منها العالم.
جمعية حماية البيئة
بدورها قالت أمين عام الجمعية الكويتية لحماية البيئة وجدان العقاب أنه لدى الجمعية البيئية العديد من الأفكار الرائعة والشيقة التي تحتك بشرائح المجتمع المختلفة والتي هي نتاج فريق الجمعية الذين يبذلون جهدا كبيرا في ابتكار الأفكار والرسائل المتطورة لكافة فئات المجتمع من اجل زيادة الوعي البيئي لديهم.
وبين أن الفعاليات التي سيقوم بها الفريق المتطوع من الجمعية البيئية تشمل مسابقة تدوير الورق وهي ستكون للمرحلة الابتدائية وسيتم تطبيق هذه المسابقة في  18 مدرسة تقريبا على أن يقوم الطلبة في المدراس لتجميع أكبر عدد ممكن من  الورق لتدويره، حيث سيقوم فريق متطوع من الجمعية البيئية بجمع هذه الكميات من الورق لتدويرها ، موضحة انه سيتم مكافأة الطالب الذي يقدم أكبر كمية من الورق .
وأضافت أنه سيقام كذلك مسابقة لتدوير البلاستيك للمرحلة المتوسطة في 18 مدرسة أيضا سيكون هناك مسابقة أخرى للمرحلة الثانوية وذلك عن أفضل فيديو مصور عن البيئة وستكون مدته 5 دقائق تقريبا حيث سيتم التسجيل في هذه المسابقة من خلال الموقع الالكتروني المخصص لهذه المسابقة. لافتة أنه سيتم التصفية بين المتسابقين الذين سيتم تقسيمهم على خمسة مجموعات وستوزع الجوائز على الفائزين من المراكز الثلاث الأولى في كل مجموعة وتبلغ 15 فائز وفائزة حيث ستقدم لهم جوائز قيمة للفائزين وهي أجهزة آيباد.
وأوضحت أنه كذلك من الأفكار التي ستطرحها الجمعية البيئية والتي لاقت قبولا كبيرا وسيتم تنفيذها في الجناح المخصص للشهر البيئي الذي سيتنقل بين المجمعات والمراكز التجارية الكبرى في مناطق الكويت المختلفة هي “معرض متنقل للتدوير بالتدوير” لاستقطاب اهتمام الزوار في المجمعات التجارية للتعريف بوجود برامج وألعاب بيئية متوفرة للأطفال حيث سيتم وضع 5 أجهزة آي بادز داخل الجناح محملة بأفضل الألعاب والتي تساهم في زيادة الإحساس والإدراك بالوعي البيئي لدى الشباب وسيتم توزيع جوائز على الفائزين في هذه الألعاب من زوار جناح الشهر البيئي في المراكز التجارية.
وأفادت بأنه من ضمن الأفكار الجديدة التي تنوي الجمعية طرحها خلال فترة الشهر البيئي هي وضع حاويات في الجمعيات التعاونية بمناطق الكويت ستكون مخصصة لوضع البطاريات التالفة من قبل رواد الجمعيات وذلك لعدم وضعها في الحاويات العادية ،وسيقوم الفريق المتطوع في الجمعية بجمع هذه النفايات من البطاريات وإتلافها بطريقة مناسبة لا تزيد من التلوث البيئي. 
Copy link