برلمان

الخالد: من المؤسف أن يأتي يوم المرأة على أنغام قوانين تعيدنا للجاهلية الأولى

(تحديث)..عبر أمين عام التحالف الوطني الديمقراطي خالد عبدالرزاق الخالد عن فخره بدور المرأة الكويتية والانجازات التي حققتها رغم “حملات الإقصاء التي تتعرض لها”، والتمييز المستمر ضدها، ومحاولات سجنها في عالم محدود.

وقال الخالد في تصريح صحفي بمناسبة يوم المرأة العالمي إنه من المؤسف أن يأتي اليوم العالمي للمرأة على أنغام قوانين يراد تشريعها في مجلس الأمة في ظاهرها الرحمة وفي باطنها اضطهاد للمرأة الكويتية، بل هي أقرب ما تكون عودة إلى الجاهلية الأولى ووأد الدور النسائي في شتى مجالات الحياة.

وحيا الخالد المرأة الكويتية، الأم، الأخت، الزوجة على كفاحهن لنيل حقوقهن السياسية والمدنية والاجتماعية، داعيهم -وسنكون بجانبهن دوما- لاستمرار نضالهن ضد قوى الظلام ولتحقيق المساواة مع الرجل كما أقر الدستور بذلك لا تمييز بينهم بسبب الجنس ..”.
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أكد رئيس لجنة شؤون المرأة النائب محمد الدلال أن اللجنة ستناقش كافة القضايا التي تصب في صالح المرأة.
وقال الدلال: “سنناقش قانون تعيين في المناصب القيادية الذي سيكفل المساواة بين الرجل والمرأة، ولجنة المرأة والأسرة وعلى المستوى الشخصي سنطرح العديد من الاقتراحات التي تخدمها، خاصة ما يتعلق بمحكمة الأسرة، وبصدد أن يكون لدينا بعض النصوص القانونية التي توقف استخدام العنف ضد المرأة والطفل، وتفعيل دور المجلس الأعلى للأسرة.
واضاف أن المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي لها حقوق سنعمل على منحها إياها، وهناك تركيز على دعم المبدعات، مشيرا إلى أن عدد من النساء نجحن في الوصول الى البرلمان في المراحل السابقة، ويبقى هذا أيضا اختيار الشعب ويجب أن نحترمه، والعملية مرتبطة بالأداء، وغير مستبعد عودتهن مجددا، وبالنسبة لدخولهن الحكومة فالأمر متروك لرئيس الوزراء.
Copy link