عربي وعالمي

«أبو الفتوح»: الرئيس «موظف عام» لخدمة الشعب

خلال جولته الانتخابية بمحافظة القليوبية، إحدى المحافظات المصرية، أمس الخميس، قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إن الرئيس القادم سيكون موظفًا عاما لخدمة الشعب، مؤكدًا انتهاء ما سماه «عصر الإمبراطوريات والديكتاتوريات».
 
وأشار إلى أن الأمر في حالة وصوله للرئاسة لن يتوقف عند تطهير الشرطة، بل سيمتد لاستقلال القضاء واسترداد المؤسسة القضائية عافيتها، وسيتم من خلال عدة محاور، هى سرعة إصدار قانون استقلال القضاء، وكادر للقضاة، ونقل تبعية النيابة العامة للمجلس الأعلى للقضاء، حتى يسهل محاسبة العاملين بها، وإنهاء تبعيتها للجهاز التنفيذي، «بعد أن حولها النظام السابق إلى أدوات لقمع المعارضين».
 
وكان الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح قد بدأ جولته الانتخابية بمحافظة القليوبية، بزيارة نيابة جنوب بنها الكلية، التي استمعت لأقواله في حادث الاعتداء عليه هو وسائقه، وأكد أبو الفتوح عقب الاستماع لأقواله أن «مصر لديها أعظم مرفقًا قضائيًا في العالم، لكن النظام السابق تسبب فى تراجعه عندما تدخل فى شؤونه وعرضه للإهانة».

Copy link