منوعات

إصابة 53 طالبة سعودية في ثورة على هيئة الأمر بالمعروف

أصيبت 53 طالبة سعودية خلال تدافعهن الأربعاء للمطالبة بضرورة تحسين بيئة التعلم، واحترامهن من قبل مسؤولات كليتهن ومشرفات الأمن، ورفع النفايات المتكدسة في الكلية منذ عدة أيام.

وقالت تقارير صحفية إن طالبات جامعة كلية الملك خالد فى مدينة أبها السعودية أعلن الثورة على الشرطة ورجال هيئة الأمر بالمعروف، وتحدثت التقارير عن استخدامهن لطفايات الحريق وخراطيم المياه، لمواجهة قوات الهيئة والنهى عن المنكر بعد اقتحامهم الحرم الجامعي للطالبات لليوم الثاني على التوالي وهوما أدى إلى إصابة العديد من الفتيات وإجهاض إحداهن.

وتجمع أكثر من 7 آلاف طالبة الأربعاء في ساحة كلية الآداب والتربية بجامعة الملك خالد بأبها، احتجاجاً على سوء معاملة مشرفات الأمن، وعدم توفير مقاعد، إضافة إلى تدني مستوى النظافة، حيث لم ترفع النفايات منذ ثلاثة أيام، بحسب الطالبات اللاتي اعتبرن ذلك “إهانة” بحقهن.

وتحدثت التقارير عن دخول رجال الأمن السعودي لحرم الجامعة دون إشعار مسبق للطالبات، واستنفار الجهات الأمنية وهيئة الأمر بالمعروف بمنطقة أبها بعد اشتباكات ومصادمات عنيفة بين الطالبات وإدارة الجامعة بسبب الأوضاع الرديئة وانعدام النظافة بالكلية.

وتعتبر المملكة العربية السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يحظر قيادة النساء للسيارات. وقالت كيت ألن مديرة منظمة العفو الدولية فرع المملكة المتحدة، إن “الحظر المفروض على قيادة السيارات ليس سوى مثال واحد على تفشي التمييز الذي تواجهه النساء في السعودية”.

وأطلقت منظمة العفو الدولية الأربعاء، حملة جديدة لدعم حق المرأة بقيادة السيارة في السعودية، أي يوما واحدا قبل يوم المرأة العالمي الذي صادف أمس الخميس.

 

Copy link