محليات

لوجود بوادر كارثة إنسانية تلوح في الأفق
الكويت تجدد دعوتها لايجاد آلية دولية لإيصال المساعدات إلى سوريا

شددت الكويت على أهمية النظر في ايجاد آلية دولية تحت مظلة الأمم المتحدة لتنسيق الجهود الإنسانية بشكل فاعل وشفاف يمكنها من ايصال المساعدات الإنسانية بشكل متساو لجميع أطياف الشعب السوري الشقيق.  
وطالبت الكويت المجتمع الدولي “تقديم الدعم الكامل للمنظمات الإنسانية كي تتمكن من القيام بواجبها الإنساني، مؤكدة وجود “بوادر كارثة إنسانية تلوح في الأفق إذ لم يكن هناك حلول دولية للتخفيف من معاناة المنكوبين السوريين”.
وأعرب المستشار بوفد الكويت الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف طلال خالد المطيري أمام منتدى الأمم المتحدة المعني بالشأن السوري ترحيب الكويت بانعقاده لكونه يتيح دراسة كيفية تقديم العون والمساعدة للشعب السوري.
وأكد المطيري موقف الكويت من تلك الظروف “غير الإنسانية” التي يمر بها الشعب السوري نتيجة للعنف “غير المبرر” من قبل القوات العسكرية السورية تجاههم والتي أدت الى لجوء عشرات الآلاف منهم إلى دول الجوار بحثا عن مكان آمن.
 ولفت الى ان دولة الكويت بذلت جهودا مضنية منذ اندلاع الأزمة في سوريا وذلك لايقاف الصراع ومعالجة المشكلة من خلال اطلاق عملية حوار تشارك بها كافة اطراف الازمة للوصول الى حل يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري.

Copy link