محليات

مبرة الدعم الايجابي لمرضى السرطان زكته رئيساً لها
محمد العجمي: ملامح مرحلة البناء تتمثل فى الكفاءة المؤسسية وتنوع الخدمات

زكت مبرة الدعم الايجابي لمرضى السرطان في اجتماعها الدوري محمد فهيد العجمي رئيسا للمبرة ود.يوسف السند نائباً للرئيس والمحامى مفرح المطيري أميناً للسر ومحمد مبارك العتيبي أميناً للصندوق  وعضوية كل من أحمد الحبيشي  وسالم العنزي  وهدى طارش  وفلاح الصواغ ود. شهاب المهندي  وفهيد السبيعي . 



وفي هذا الصدد أكد محمد فهيد العجمي الذي اختير رئيساً جديداً للمبرة خلفاً لمحمد مبارك العتيبي الذي انتهت فترة توليه لرئاسة المبرة  إن المرحلة القادمة هى البناء بعد إنجاز المبرة للمرحلة الأولى التي كانت تأسيساً وإنطلاقاً مشيرا الى أنه تم خلال أول اجتماع يترأسه الى اعتماد الميزانية السنوية للعام 2011 ومناقشة الهيكل الجديد لمجلس الإدارة بعد استكمال عامين حافلاً بالعديد من الإنجازات والأعمال كان آخرها المؤتمر الخليجي الأول للدعم الإيجابي الذي عقد فى نوفمبر الماضي في فندق الراية شارك فيه عدد من الجمعيات الأهلية في دول مجلس التعاون الخليجي . 



وأضاف العجمي أن ملامح مرحلة البناء تتمثل فى الكفاءة المؤسسية وتنوع الخدمات الموجهة لشرائحنا المستهدفة والشراكة الاستراتيجيه مع المانحين. 



وتطرق العجمي لتجارب المبرة في التعامل مع مصابي مرضى السرطان وأن أكثر من ثلثي المصابين يتجاوزون عارض المرض ويتعايشون معه بل يعودون لحياتهم الطبيعية بعد فترة من التزام العلاج والمحافظة على برنامجهم الدوائي. 



وكشف العجمي أن أخطر مرحلة تمر على مريض السرطان هي البدايات الأولى حيث تتعرض الحالة النفسية لتحديات تتطلب الكثير من الدعم والإسناد المعنوي والإيماني وأحيانا أخرى المادي نتيجة لتعرض أوضاع البعض منهم لظروف معيشية قاهرة نظرا لتوقف أعمالهم ومصالحهم. 



وقال العجمي أن تجاربنا الميدانية مع هذه الشريحة تؤكد على أهمية أنواع الدعم التي تقدمها المبرة وتأثيرها المباشر على الأطوار العلاجية التي يمر بها وأن الدعم الإيماني عبر الزيارات الشخصية والدروس الوعظية والرسائل النصية والعمرة الإيمانية التي تقيمها المبرة سنويا تعزز من إصراره على مواصلة العلاج والتحلي بالأمل في تجاوز تحديات المرض ، حيث تنفق المبرة أكثر سنويا أكثر من 90 ألف دينار كويتي . 



وأختتم العجمي تصريحه بالاشادة  بالدور الفاعل لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في احتضان أعمال المبرة ودعمها لجهودها راجين من الله أن يحفظ بلدنا واحة للخير والبر ويتقبل من الجميع صالح الأعمال ويزيد أموال المحسنين والمتبرعين فما نقص مال من صدقة .

Copy link