منوعات

إقالة محافظ مغربي شبه مسؤولا بـ”كلب”

في قرار مفاجئ، أقال وزير الداخلية المغربي محافظ إقليم سيدي بنور بالدار البيضاء جلال الدين مريمي لمسه باعتبار وشرف عضو في الحكومة(وتشبيهه إياه بالكلب) وإخلاله بواجب التحفظ المفروض على موظفي وأعوان الدولة.  
وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية ان الوزير محند العنصر قرر اعفاء جمال الدين مريمي لمسّه باعتبار وشرف عضو في الحكومة وإخلاله بواجب التحفظ المفروض على موظفي وأعوان الدولة بعد أن تأكد للوزارة أنه ‘تفوه في حق عضو من أعضاء حكومة صاحب الجلالة نصره الله بما يمس باعتبار وشرف هذا العضو الشيء الذي يشكل إخلالا بواجب التحفظ المفروض على موظفي وأعوان الدولة.
وذكرت تقارير أن العامل جمال الدين مريمي الذي لا يكن ودا لحزب العدالة والتنمية الحزب الرئيسي بالحكومة وذات المرجعية الاسلامية قال في اجتماع رسمي نهاية  يناير الماضي انه وفي طريقه إلى بلدة الوليدية القريبة من الدار البيضاء صادف 17 كلبا يتقدمهم حسب العامل كلبان “بلحية” أحدهما يشبه عبد الله باها وزير الدولة (نائب رئيس الحكومة) متبوعين بكلبتين كأنهما زوجتاه.
وأضاف البلاغ أنه تم على إثر ذلك استدعاء جلال الدين مريمي الخميس إلى مقر وزارة الداخلية حيث تم عرض ملفه على المجلس التأديبي للبت في وضعيته الإدارية وفقا للمقتضيات القانونية ذات الصلة والجاري بها العمل في هذا الشأن.
Copy link