فن وثقافة

فضل شاكر: يجب إعدام بشار الظالم قاتل الأطفال ومدمر المساجد وحارق القرآن

تصريحات جريئة فاجأ بها الفنان فضل شاكر جمهوره يوجَّه فيها النقد الشديد للرئيس السوري بشار الأسد ووصفة بأنه رئيس ظالم، مؤكداً أن الأعمال المتوحشة التي تجري في سوريا أصبحت فوق الاحتمال, ولا يمكن السكوت أمامها، متسائلا وهل مسموح أن بشار الأسد الظالم يذبح الأطفال ويدمر المساجد، ويقوم رجاله بحرق المصحف الكريم ويدهسون عليه، ومحرم على الفنان أن يوجه النقد لهذه الأفعال الإجرامية؟.

وأكد فضل شاكر أن كل فنان التزم الصمت أمام أفعال بشار سوف يحشر معه يوم الدي، وأضاف أنه لن يتوقف عن مسانده الشعب السوري الأعزل، الذي أصبحت دماؤه مستباحة لنظام طاغٍ ومجرم على حسب قوله, وطالب القضاء اللبناني بضرورة التعجيل على الإمضاء للمطالبة بإعدام بشار الأسد.

وحول النقد الذي تعرض له بسبب مشاركته بمظاهرات السلفيين، أكد الفنان اللبناني أنه لم يشارك بهذه التظاهرة لكونهم سلفيين، مشيرا إلى أن هذا شرف له، لكنه قرر المشاركة في أي تظاهرات ضد الرئيس السوري، وضد أفعالة الوحشية مع شعبه البريء من أطفال ونساء وشباب.

وأوضح شاكر أنه لن يهتم بموقف جمهوره من المؤيدين لبشار الأسد, والذين لن تروق لهم هذه التصريحات اللاذعة ضد الأسد, لافتا إلى أنه لا يريد محبة جمهور يؤيد نظاما مجرما، وهو متنازل عن هذه المحبة.

وأكد شاكر أنه تعرض للتهديد بالقتل هو وأسرته، ووجه له مجهولون الكثير من الشتائم, وهو ما دفعه لتحرير محضر بالواقعة بالنيابة العامة، مستشهداً بأرقام الهواتف النقالة التي تلقى له منها التهديدات.

 

Copy link