رياضة

رئيس الريال السابق يشكك في نوايا الرئيس الحالي
“كالديرون” يفتح النار على “بيريز” .. ويعلن أن “مورينيو” سيغادر قريبًا

هاجم رئيس ريال مدريد السابق “رامون كالديرون” نظيره الحالي “فلورنتينو بيريز”، والمدير الفني للفريق، البرتغالي “جوزيه مورينيو”.
وقال “كالديرون” في حوار مع مجلة (كواليتي سبورت) الرياضيّة الإسبانية أن “فلورنتينو” كان السبب وراء كل شيء سيء حدث له خلال الفترة التي تولى فيها رئاسة النادي الاسباني (يوليو 2006 حتى يناير 2009).
وكان رئيس الريال السابق قد رحل عن منصبه بفضيحة تتعلق بتزوير الأصوات في الجمعية العمومية، ومسائل أخرى تتعلق بالذمة المالية.
ودافع “كالديرون” عن نفسه.. بقوله: “لم أسرق ولم أخدع، لم أكن شغوفًا بالثراء، السرقة في ريال مدريد أصعب من السرقة في أي مصرف، ولو حتى في عمولات بيع وشراء اللاعبين“.
وأضاف: “حينما توليّت الرئاسة.. شعر فلورنتينو بأنني أفسد خططه، وكان يرغب في العودة سريعًا للمنصب الذي تركه، أراد هو ومن معه أن يتخلصوا مني بأي صورة“.
وعن المدير الفني الحالي للريال، البرتغالي “جوزيه مورينيو”.. قال: “لم يبق في أي فريق أكثر من ثلاث سنوات، وهذا هو ما سيحدث مع ريال مدريد“.
وقال رئيس النادي السابق: “تصرفات وأسلوب غوارديولا أفضل من مورينيو، الشكوى من الأداء التحكيمي والإصابات وسوء الحظ ليست من خصائص الفرق الكبرى، والإدارة تركته وقالت له أنت من ترشدنا في هذا الطريق، وهذا أمر مرعب ومخجل ويظهر أن سطوة ريال مدريد تدهورت“.
وكشف “كالديرون” عن أن “فلورنتينو” كان لا يريد التجديد لقائد الفريق “إيكر كاسياس”، وكان يفضل حارس يوفنتوس الإيطالي “جانلويجي بوفون” ويسعى للتعاقد معه.
Copy link