رياضة

الـ(انتر) يتجاوز السقوط في الأبطال .. ويحافظ على “رانييري”

وسط أجواء الحزن التي سيطرت على فريق انتر ميلان الإيطالي، عقب خروجه من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لم تتخذ إدارة الفريق أي قرار مستعجل بشأن مدربها الإيطالي “كلاوديو رانييري”، رغم الخروج غير المتوقع والمبكر من المنافسة الأوروبية الأهم على مستوى الأندية.
وحقق انتر ميلان الفوز (2-1) على مرسيليا الفرنسي مساء أمس الثلاثاء في إياب دور الستة عشر للبطولة الأوروبية، ولكن ذلك لم يكن كافيًا لتأهل الفريق إلى دور الثمانية، حيث سبق لمرسيليا أن حقق الفوز (1-0)، ليتأهل بفارق التسجيل خارج ملعبه.
ورغم الحزن الذي سيّطر على جميع أنصار الانتر بعد مباراة الأمس، نال “رانييري” دفعة جديدة من مسؤولي النادي، بعدما تخلّص من مخاوف الإقالة التي حاصرته في الفترة الماضية، واطمأن لاستمراره مع الفريق حتى نهاية الموسم الحالي على الأقل.
وقال “ماسيمو موراتي” رئيس النادي، الذي لجأ لتغيير 14 مديرًا فنيًا تعاقبوا على إدارة الفريق منذ فبراير 1995، أن “رانييري سيستمر في منصبه، رغم الخروج من دوري الأبطال“.
ويمتلك “رانييري” الآن فرصة تعويض هذا الخروج، من خلال 11 مباراة باقيّة للفريق في الدوري الإيطالي هذا الموسم.
حيث قال الرئيس: “في ليلة كهذه، لا أشعر برغبتي في اتخاذ أي قرار، لا أرى أخطاء في المدرب وإنما حالف الحظ منافسه الفرنسي ديدييه ديشان“.
وأضاف: “لو خسرنا (0-4)، ربما كنت سأفكر بشكل مختلف، ولكن لا يمكن الحكم على أداء الفريق بأنه سلبي لأن شباكه استقبلت هدفين في الوقت الضائع بواقع هدف في كل مباراة، رانييري لا يستحق هذا الحكم السلبي“.
Copy link