عربي وعالمي

نجاد على منصة الاستجواب!

لأول مرة في تاريخ إيران يستجوب البرلمان اليوم الأربعاء الرئيس الإيراني أحمدي نجاد وسط خلافات متصاعدة على السلطة.  
فقد وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، صباح الأربعاء، إلى مقر البرلمان “مجلس الشورى الإسلامي” لحضور جلسة استجوابه بشأن عدد من القضايا السياسية والاقتصادية.
وبهذا يكون أحمدي نجاد أول رئيس يجري استجوابه في البرلمان في تاريخ إيران, وفقا لفرانس برس.
يذكر أن النتائج شبه النهائية للانتخابات التشريعية الإيرانية قد شهدت تقدمًا كبيرًا لأنصار المرشد علي خامنئي، في مقابل تراجع كبير لأنصار الرئيس محمود أحمدي نجاد.
ويتوقع أن تؤدي هذه النتيجة إلى تآكل سلطة الرئيس الإيراني الذي يتعرض لانتقادات من أنصار خامنئي، ومن المقرر إعلان النتائج النهائية اليوم الاثنين، ومن المرجح أن يمثل الرئيس الإيراني أمام البرلمان المنتهية ولايته في جلسة لم يسبق لها مثيل يوم الجمعة للإجابة عن أسئلة بشأن سياساته الاقتصادية والخارجية.
Copy link