محليات

تنشر تقرير إضراب المطار: تأثير محدود


-الأولوية في الشحنات الواردة للأدوية والأغذية والبريد الدبلوماسي  
قدم رئيس الادارة العامة للطيران المدني بدر عبد الله تقريرا إلى وزير المواصلات سالم الأذينة حول تأثير إضراب موظفي إدارة الجمارك في مطار الكويت الدولي أكد فيه أن الإضراب تأثيره طفيف في معظم المرافق باستثناء الإفراج عن الشحنات الواردة ، حيث أعطيت الأولوية للبريد الدبلوماسي وشحنات الاغدية والادوية.
وقال ان موظفي إدارة الجمرك الجوي بصالة الجمارك ومنطقة الشحن الجوي قاموا بالاضراب بتمام الساعة 00:01 بتاريخ 13-03-2012 بنسبة 50 %.
وأشار الى أن صالة الجمارك بمبنى مطار الكويت الدولي كان الوضع فيها  طبيعيا جدا، حيث تم فتح جهازين للتفتيش الجمركي فقط وفي حالة وجود ازدحام من قبل المسافرين يتم فتح الجهاز الثالث وذلك حسب إفادة مسئول النوبة أحمد يعقوب. 
وبين انه في منطقة الشحن الجوي سارت الامور بصورة طبيعية، ويستطيع أي شخص لديه معاملة أن ينهي إجراءات الشحنة بكل سهولة وذلك حسب إفادة موظفي الشحن الجوي.
وأوضح عبدالله أنه في تمام الساعة 07:30 ومن خلال متابعة صالة الجمارك فقد كانت الأمور لا تزال تسير بصورة طبيعية جدا وبانسيابية تامة، وأن عدد أجهزة التفتيش الجمركي يتم تشغيلها حسب احتياجات العمل وعدد الرحلات كالمعتاد.
وأضاف: “أما بالنسبة لمنطقة الشحن الجوي ومن خلال متابعتنا بتمام الساعة (9:00) فلوحظ تواجد وانتشار عدد كبير من  ضباط وأفراد وزارة الداخلية خارج وداخل المنطقة  ووجود عدد من الصحافة والمراجعين خارج المنطقة “.
وتابع: “تم الاستفسار من مراقب صالة الجمارك عن وضع الإضراب وأفاد بأنه سوف يتم الإفراج عن شحنات المواد الطبية والاغذية والبريد الدبلوماسي فقط، أما بقية الشحنات فلن يفرج عنها”.
Copy link