محليات أكدت الاضراب إذا لم تنصف الحكومة موظفيها

نقابة “الإعلام” تطالب الشمالي بالاستقالة: فشلت في الزيادات

طالب رئيس نقابة العاملين في وزارة الإعلام ياسين عبدالله الفارسي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ورئيس مجلس الخدمة المدنية مصطفى الشمالي بتقديم استقالته بعد فشله في التعامل مع ملف الزيادات والمطالب العمالية العادلة، مؤكدا أن الوزير الشمالي يتحمل المسؤولية ما آلا إليه الأوضاع الراهنة من إضرابات وإعتصامات عمالية بسبب الظلم والتمييز الذي وقع عليهم بسبب مزاجية التعامل مع هذا الملف الذي يهم ويمس جميع الكويتيين.

وأكد الفارسي في تصريح صحافي، أن الأنظار الحركات النقابية تتجه إلى اجتماع مجلس الوزراء وما سيسفر من قرارات تصحح ما أعلن عنه مجلس الخدمة المدنية الذي يحاول تضليل الرأي العام في الزيادات التي أعلنها الأسبوع الماضي، لافتا الآن أن نقابة “الإعلام” ستعلن عن إضراب للعاملين في جميع قطاعات الوزارة إذا لم تبادر الحكومة بتحقيق مبدأ العدالة والمساواة بين المواطنين حسب ما نص الدستور والقانون في اجتماعها المزمع عقده يوم الأحد.

 وأضاف الفارسي أن نقابة الإعلاميين حرصت على التعاون مع الحكومة طوال السنوات الماضية بهدف اعتماد كادر ينصف الإعلاميين الذين لم تلتفت الحكومة لهم منذ أكثر من 20 عاما، ومع ذلك يأتي مجلس الخدمة المدنية بزيادات لا ترقى لمطالبات النقابة ولا للعمل والجهد الذين يعملون في هذه المؤسسة، مؤكدا أن نقابة الإعلام طرقت جميع الأبواب للتوصل إلى حل منصف لكن للأسف جاءت النتائج مخيبة للآمال ولم يعد هناك سبيل سوى الإضراب عن العمل إن لم تبادر الحكومة في رفع الظلم عن الإعلاميين.        

Copy link