منوعات حتى يزداد وزنه فيباع بسعر مرتفع

تجار في الإمارات يحشون أعواد البخور بمادة الرصاص

“من كانت له حيلة.. فليحتال”.. هذا الأسلوب “الميكيافيللي” طبقه تجار في الإمارات تخصصوا في جلب (عود البخور وبيعه) حيث دأبوا على حشو الأعواد المستوردة بمادة الرصاص حتى تصبح أكثر وزناً فتباع بسعر مرتفع. 
وكشفت صحيفة “الامارات اليوم” عن عملية غش من هذا النوع وقعت أخيراً تمثلت في قيام بعض الموردين للعود بحشو أخشاب العود العادية ومتوسطة القيمة بمعادن ثقيلة، مثل الرصاص، لزيادة وزنها وبيعها على أساس أنها من النخب الأول الذي يعد غالي الثمن وفقاً لوزنه، ما يعد غشاً واضحاً يعاقب عليه القانون، إضافة إلى كونه يتسبب في مضاعفات ومضار صحية.   
وأشار المواطنون إلى أن سعر العود الأصلي من النوعية الفاخرة “دبل سوبر” تصل قيمته إلى 62 ألف درهم للكيلوغرام الواحد، وهناك نوعيات أخرى “سوبر” تصل قيمتها إلى 33 ألف درهم، بينما يصل سعر الكيلوغرام من نوعية “موري” الهندي إلى 3000 درهم، ووفقاً لذلك، فإن وضع الرصاص بداخل خشب العود يزيد وزنه، ما يجعل التاجر يبيعه على أنه من النوعية الأولى.
Copy link