برلمان

الطبطبائي يسأل الخالد عن استعدادات الدولة لمواجهة التسرب الإشعاعي الإيراني

وجه النائب د. وليد الطبطبائي سؤالاً برلمانياً إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد الخالد حول مدى استعدادات الدولة لمخاطر التسرب الإشعاعي من المفاعلات النووية الإيرانية وتهديدات البرنامج النووي الصهيوني.

وجاء السؤال على النحو التالي:

السيد / رئيس مجلس الأمة                                           المحترم ،،،
تحيه طيبة وبعد ،،،
يرجى التكرم بتوجيه السؤال التالي إلى السيد /  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع     المحترم ،،،
نص السؤال
إن من حق أي دولة أن تختار ما تريده من مصادر الطاقة والتقنية، ولكن من حق الدول التي تجاورها أن تتوجس وتحتاط وتعارض، إن كان في ذلك ضرر محتمل عليها كما حدث في مفاعلات سابقة في بعض الدول الأوروبية. ومن هذا المنطلق فإن تشغيل المفاعل النووي الإيراني لإنتاج الكهرباء يجعلنا نحتاط كدول مجاورة وقريبة منها، إذ أن إيران تطل على الخليج العربي مباشرة ويقابلها دول الخليج التي تبعد عنها حوالي 200 كيلومتر في المتوسط ، خصوصا وأن جمهورية إيران الإسلامية ليست فقيرة في مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية وتزخر بالنفط والغاز وهي رابع منتج للنفط عالميا ولديها ثالث مخزون نفطي في العالم، وتأتي في المرتبة الثانية عالميا بالنسبة لمخزونها من الغاز الطبيعي ، كما يجب علينا أيضا ألا ننسى ما يقوم به الكيان الصهيوني من تطوير مستمر لأسلحته النووية وقدراته النووية.
لذا يرجى موافاتي بالآتي :
1- خطة الدولة لمواجهة الانتشار النووي في المنطقة .
2- هل هناك خطة وقائية في حالة حدوث تسرب نووي؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب ما تفاصيل هذه الخطة؟
3- هل جرى اتصال أو تم اتخاذ إجراءات للانضمام إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية؟
4- هل تم دعوة فريق من الخبراء لزيارة دولة الكويت لاطلاع الجهات المعنية على تدابير الحماية من المخاطر النووية؟
5- هل تم البحث في هذه الأمور مع فريق من الاختصاصيين من حلف النيتو ودعوتهم لزيارة دولة الكويت لمناقشة الاحتياجات المتعلقة بالحماية المدنية وخطط مواجهة الكوارث؟
6- هل تم التنسيق مع الدول الخليجية والعربية بشأن تبادل معلومات حول وجود أي تسريب إشعاعي وحول مخاطر وتهديدات الانتشار النووي؟
7- هل تم إيفاد فريق متخصص لزيارة بعض المعاهد المتخصصة في الدول الغربية في مجال الإشعاعات النووية والحد من انتشارها والإطلاع على الإجراءات الوقائية لسلامة المواطنين والمقيمين؟
8- هل تم الإطلاع على منتجات لشركات متخصصة في توريد أجهزة استشعار وكشف الإشعاعات النووية والتي سيتم استخدامها من قبل الجهات المعنية في كافة الوزارات لرصد الإشعاع النووي؟
9- هل تم تزويد رجال الجمارك بالأجهزة اللازمة للكشف على المعدات التي يتم توريدها لدولة الكويت؟
10- هل توجد لجنة وطنية أو لجنة أمنية لمواجهة الكوارث الناتجة عن الطاقة النووية؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب فلمن تم إسناد رئاستها؟ وما الجهة المشرفة عليها ؟ وما خططها بشأن الإجراءات الوقائية وتوفير المخزون المطلوب من الأدوية والسلع الإستراتيجية وكذلك التعامل مع التداعيات وقت حدوثها ومرحلة ما بعد الحدوث ، وكيفية التعامل مع أي إصابات؟
11- هل تم اقتراح الخطط والبرامج التفصيلية لمواجهة الكوارث والحد من آثارها بكفاءة وفعالية، وهل هناك جهة من ضمن اختصاصاتها التقييم المستمر لخطط الطوارئ العامة والخطط الفرعية للوزارات والجهات المختصة؟
 
مع خالص التحية
مقدم السؤال
د. وليد الطبطبائي

Copy link