عربي وعالمي تعقيبا على تصريحاته برفض تسليم الهاشمي

ائتلاف المالكي لبرزاني: تريد إعطاء رسالة بأنك “حامي العرب السُّنة”

شبه ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني حول رفضه تسليم طارق الهاشمي بأنها رسالة إلى دول كتركيا ودول عربية أخرى بأنه “حامي العرب السُنة في العراق ضد الشيعة”، وقال إن هذه “ليست أخلاق الكرد”.  
وكان بارزاني قال في مؤتمر عقد أمس لشباب الكرد في اربيل إن الإقليم لن يسلم نائب الرئيس طارق الهاشمي إلى السلطات القضائية في بغداد.
وقال النائب ياسين مجيد خلال مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب ببغداد إن بارزاني يشير إلى ان “الأخلاق الكردية لا تسمح بتسليم طارق الهاشمي إلى بغداد” متسائلا “هل الأخلاق الكردية تسمح باستضافة متهم بقتل المدنيين الأبرياء”.
وأضاف مجيد ان “سؤالي الثاني كيف سمحت الأخلاق الكردية في 31 أغسطس 1996 لقوات الجيش السابق وأجهزة المخابرات الصدامية بدخول اربيل واعتقال مابين 700 إلى 900 كانوا في اربيل وبينهم اعضاء كثيرون من اعضاء الحزب الوطني الكردستاني والمؤتمر الوطني العراقي”.
وأوضح مجيد وهو عضو بارز في الائتلاف الذي يقوده المالكي ان “قضية طارق الهاشمي تحولت إلى أداة سياسية لبعض القوى السياسية تريد من خلالها توجيه رسائل… بان فلان هو حامي العرب السنة ضد الشيعة. هل هذه الرسالة التي تريد ان توصلها إلى الآخرين؟”.
ويرفض بارزاني تسليم الهاشمي للحكومة العراقية وجدد دعوته لحل قضيته سياسياً عبر الرئاسات الثلاث واتهم الحكومة الاتحادية بمحاولة توريط الكرد بقضية الهاشمي عبر “اقتراح تسهيل تهريبه” من الإقليم.
Copy link