برلمان

7 نواب من الأغلبية يطالبون بتعليق إضراب النقابات.. والأخيرة ترفض

(تحديث) عقد 7 من نواب كتلة الأغلبية اجتماعا بمكتب النائب د.فيصل المسلم قبل قليل مع ممثلي النقابات العمالية المضربة عن العمل، لمناقشة أزمة الاضرابات والكوادر والتحضير للجلسة الخاصة المقررة الخميس لبحث القضية ووضع حلول عاجلة لها.  

والنواب الذين حضروا الاجتماع هم : مسلم البراك وفيصل المسلم و فيصل اليحيى وفلاح الصواغ وبدر الداهوم وعادل الدمخي وجمعان الحربش.
وطلب بعض النواب من ممثلي النقابات تعليق إضرابهم لحين عقد الجلسة الخاصة لمناقشة قضيتهم والمقررة الخميس المقبل، الا ان ممثلي النقابات اكدوا صعوبة ذلك لان قرار تنفيذ الاضراب عن العمل جاء بقرار من الجمعيات العمومية لكل نقابة ولا يمكن الغاء الاضراب الا بقرار من الجمعية العمومية ايضا.
وطلب النواب من ممثلي النقابات تقديم مطالبهم قبل جلسة الخميس لعرضها على المجلس في جلسة الخميس الخاصة.
 
وجاء اجتماع النواب مع ممثلي النقابات عقب الغاء رئيس الوزراء لموعد الاجتماع الذي كان مقررا اليوم مع نواب الأغلبية لبحث أزمة الإضرابات ومحاولة اقناع رئيس الحكومة بالجلوس مع ممثلي النقابات للاستماع الى مطالبهم والوصول الى حل يرضي جميع الاطراف وينقذ البلد من حالة الشلل التي اصابت البلد بسبب الاضرابات.
وذكرت المصادر انهم ابلغوا بان رئيس الحكومة يترأس حاليا لجنة متابعة الاضرابات بمجلس الوزراء والتي تم تشكيلها أخيرا برئاسة رئيس الحكومة.
تقدم نواب كتلة الأغلبية اليوم بطلب لعقد جلسة خاصة يوم الخميس المقبل لمناقشة مشكلات الكوادر و الاضرابات.  
وقال النائب الدكتور فيصل المسلم إن الطلب يأتي تنفيذا لما اتفق عليه في اجتماع كتلة الأغلبية أمس وبالتنسيق مع باقي النواب والحكومة. 
وأضاف:  تقدمنا بطلب لعقد جلسة خاصة يوم الخميس المقبل  تتعلق ببحث مشكلات الكوادر, ونأمل من الحكومة التعاون معنا في هذا الاطار لا أن تسعى لمجرد تبرئة الذات فنحن نريد حلولا  .  
وتابع: كانت هناك سلسلة من اللقاءات مع رئيس مجلس الوزراء وإنصافا للرئيس أؤكد انه كانت له مبادرة في لقاء النقابات لكن الحكومة تراجعت للأسف وسوف يكون هناك اجتماع آخر للاغلبية في سلسلة من الاجتماعات لإيجاد الحلول لهذه المشكلة.