منوعات

بسسب فتوى هدم الكنائس في الجزيرة العربية
أساقفة ألمان ونمساويون يهاجمون مفتي السعودية

شن عدد من الأساقفة الألمان والنمساويين هجوماً شديد اللهجة على المفتي العام للمملكة العربية السعودية عبدالعزيز آل الشيخ بعد فتواه الداعية إلى هدم كل الكنائس الموجودة فى الجزيرة العربية.  

وفى بيانات منفصلة انتقد أساقفة كاثوليك فى ألمانيا والنمسا الفتوى التى أصدرها الشيخ عبد العزيز آل الشيخ واعتبروها نكراناً غير مقبول لحقوق ملايين العمال الأجانب فى منطقة الخليج.  

ووصف الأسقف رئيس القطاع الأرثوذكسى “مارك أسقف يجوريفسك” الروسى للكنائس فى الخارج الفتوى بأنها “مثيرة للقلق وذكرت مواقع الكترونية مسيحية أن آل الشيخ أحد أبرز رجال الدين فى العالم الإسلامى أصدر الفتوى الأسبوع الماضى ردا على نائب كويتى تساءل عن إمكانية حظر بناء الكنائس فى بلاده.



وقال الأسقف روبرت زوليتش رئيس مؤتمر الأساقفة الألمان، إن المفتى السعودى “لم يظهر أى احترام للحرية الدينية والتعايش الحر للأديان” خاصة تجاه العمال الأجانب، مضيفا “سيكون صفعة على وجوههم إذا ما تم هدم الكنائس القليلة المتاحة أمامهم”.



ويعيش 3.5 مليون مسيحى على الأقل فى منطقة الخليج اغلبهم من الهند والفلبين ويعتنقون الكاثوليكية علاوة على مغتربين غربيين من مختلف الطوائف.