" هات اذنك "

استجواب شاعري

سبحان الله..
كانت الدنيا تقوم ولا تقعد في البرلمان السابق عندما يتقدم نائب باستجواب لرئيس الحكومة السابق. ضجيج وعويل وصياح وصراخ: “المقصود هو الأسرة لا الشيخ ناصر” و”هذا الاستجواب انقلابي” و”استجواب شخصاني” ووو..
واليوم يقترب استجواب رئيس الحكومة الحالي والحياة تسير بسلاسة وهدوء وشاعرية ورومانسية، ولم يعد الاستجواب انقلابيا ولا شخصانيا ولا المقصود به الأسرة ولا ولا ولا..
فما الذي تغير؟

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق