أقلامهم

عبدالهادي الجميل: “وُلِد وفي فمه بايب نفط”… يحيا النفط يحيا الغاز

يحيا النفط..يحيا الغاز

عبدالهادي الجميل
 
لم تعد مقولة” وُلِد فلان وفي فمه ملعقة من ذهب” صالحة للاستخدام بعد اكتشاف الذهب الخليجي الأسود الذي قلب الأوضاع رأسا على عقب في القرن الماضي، فأصبح فقراء العرب أغنياءهم وحوّل أغنياءهم إلى فقراء، فتحوّلت المقولة الشهيرة إلى “وُلِد فلان وفي فمه بايب نفط”.
من أجمل مُتع الحياة؛ أن يحيا الانسان في بلد غني تتوفر فيه سبل الحياة الكريمة، فيستمتع بطفولته وصباه وشبابه وهرمه قبل أن يموت راضيا مطمئنا دون أن يشوف”الشين وفطر العين”. أمّا أمّ هذه المتع على الإطلاق، فهي أن يكون الانسان ابنا لأسرة خليجية حاكمة. هنا تصبح الحياة مدينة ملاهٍ متّصلة لا تتوقف فيها البهجة والمرح.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة، يعني أن كل شيء في الدولة يُصنع من أجلك ويُصمّم على مقاسك تماما؛ البشت، الطريق، المناصب، باب البنك المركزي، رقاب المواطنين، البحر، الأغنيات، خطب الجمعة، الدستور، والمستقبل.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أنك ستكون فوق الهرم الاجتماعي المعتاد، وقد تواصل الارتقاء والعلو حتى تصبح رائد فضاء تصل إلى السماء السابعة لتختم بها القرآن بعد أن ضاقت بك مساجد الأرض وجوامعها.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة، يعني أنك مكفول كفالة شاملة من الدعّامية الى الدعّامية؛ بدءا بالطفولة الهانئة، مرورا بالدراسة الراقية الخاصة، وانتهاء بالمنصب المميز، عمركم سمعتم عن ابن أسرة حاكمة موظف تحت التدريب؟
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أن تصبح فارسا لا يُشق لك غبار، وشاعرا تُلقى على لسانك درر الشعر، ورسّاما تنسبك إليها المدارس الواقعية والانطباعية والتربيعية والتكعيبية.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أن يستطيل إبهامك وسبّابتك لكثرة استخدامهما في تهديد الوزراء ومسؤولي الدولة، وفي قص أشرطة معارض الأزياء وصالونات التجميل.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أن لا أحد يستطيع الفصل بين رصيدك البنكي ورصيد الدولة حتى لو استعانوا بأشهر جرّاحي فصل التوائم السياميّة في العالم!
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أن بإمكانك الاستيلاء على أموال الشعب لتنشئ إمبراطورية إعلامية عملاقة تكون مهمّتها الأولى والأخيرة ضرب الشعب.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أنك الوطني الوحيد في الوطن، وبقية الشعب من مزدوجي الولاء والبربر والغوغاء الذين لا يحمدون النعم التي أسبغتها عليهم أسرتك الحاكمة.
أن تكون ابنا لأسرة خليجية حاكمة يعني أن من يحبّك يحب الوطن، ومن يكرهك يكره الوطن. ولهذا يحبّك الشعب ولا يكرهك سوى أبناء عمومتك!!
 
للتوضيح فقط…
 
* أبناء الأسر الخليجية الحاكمة المقصودين أعلاه هم الشيوخ والأمراء من أبناء الأفرع التي لا تحكم، أمّا أبناء الحكم فهم الزين كلّه.
* العنوان من قصيدة” تل الزعتر” للشاعر مظفّر النوّاب.