منوعات

استعدادات اسرائيلية لمواجهة حملة «أهلاً بكم في فلسطين»

اعلنت الشرطة الاسرائيلية انها بدأت استعداداتها لمواجهة حملة “اهلا بكم في فلسطين” التي ستشهد قدوم ناشطين مؤيدين للفلسطينيين عبر مطار بن غوريون في تل ابيب، وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية لوكالة فرانس برس “اتخذنا التحضيرات ونحن جاهزون لمواجهة هذه العملية التي من المتوقع ان تبدأ من الاحد”.
   
وقد اعلنت مجموعات دولية من مؤيدي القضية الفلسطينية على الانترنت عزمها القدوم الى مطار بن غوريون في تل ابيب ابتداء من  15 ابريل للتوجه منه الى الاراضي الفلسطينية التي تحتلها اسرائيل وتسيطر على جميع مداخلها، باستثناء الحدود بين قطاع غزة ومصر.
   
ونقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن وزير الامن الداخلي يتسحاق اهرونوفيتش مساء الثلاثاء قوله “لن نتحمل اي استفزاز كاي دولة اخرى اسرائيل ستمنع دخول عناصر معادية الى اراضيها”.
   
واشرف اهرونوفيتش الاثنين على اجتماع في مطار بن غوريون للتنسيق بين مسؤولي سلطة المطارات وقوى الامن والهجرة والشرطة.
   
وبحسب تقديرات وسائل الاعلام الاسرائيلية فانه من المتوقع مشاركة نحو 2500 ناشط مؤيد للفلسطينيين في هذه العملية.
   
واشارت التقارير الى ان مسؤولين اسرائيليين قاموا بالاتصال مع شركات طيران اميركية واوروبية مختلفة وطلبوا منهم منع الناشطين من الصعود على متن الطائرات المتجهة الى تل ابيب.
   
من جهتها اشارت الاذاعة العامة الاسرائيلية انه تم حشد مئات من رجال الشرطة لتوقيف وقمع الناشطين المؤيدين للفلسطينيين الذين قد يصلون الى المطار.
   
وكانت اسرائيل  منعت في يوليو الماضي مئات الناشطين المتضامنين مع الفلسطينيين الراغبين في التوجه الى الضفة الغربية من دخول اراضيها سواء من خلال اعتقالهم لدى وصولهم الى مطار بن غوريون في تل ابيب وترحيلهم بعدها او باقناع شركات طيران بمنعهم من الصعود على متن الطائرات.

Copy link