عربي وعالمي

أميرة سعودية تطالب بدستور مدني يساوي الرجال بالنساء

أكدت الأميرة السعودية بسمة بنت سعود بن عبد العزيز، أن هناك العديد من التغيرات التي تود أن تراها في بلادها،  “ولكن ليس في الوقت الراهن” ومن بينها أن يسمح للمرأة بقيادة السيارة.  
وقالت الأميرة: “أنا أتحدث بصفتي ابنة الملك سعود، الحاكم الراحل للملكة العربية السعودية، والذي أسس أول جامعة للنساء في المملكة، وألغى العبودية، وحاول أن يؤسس نظاما ملكيا دستوريا يفصل بين منصب الملك ومنصب رئيس الوزراء”.
وأضافت:  “أريد أن أرى دستورا مناسبا يعامل الرجال والنساء على قدم المساواة أمام القانون، ويقدم أيضا توجيهات لقانون مدني وثقافة سياسية.. فكل القرارات اليوم في المحاكم السعودية –على سبيل المثال- تعتمد على تفسير القضاة لأحكام القرآن الكريم، وفقا لرؤيتهم الشخصية”.
وتابعت الأميرة بسمة “أعتقد بقوة أن قوانين الطلاق الحالية قوانين مجحفة. فاليوم في السعودية، تستطيع المرأة أن تطلب الطلاق فقط إذا أقامت دعوى “الخلع”.
وشرحت قائلة “هذا يعني أنها إما تدفع مبلغا كبيرا جدا من المال لزوجها، قد يصل إلى عشرات الآلاف من الدولارات، أو أنها تحضر شخصا ما ليشهد سبب طلبها للطلاق، وهو شرط يستحيل تحقيقه لأن مثل هذه الأسباب تظل عادة بين الجدران الأربعة في منزل الزوجية”.
 


Copy link