برلمان اعتصم وحيدا امام السفارة الاميريكية من اجل ابنه

نواب: نحمل وزير الداخلية المسؤولية الكاملة في قضية اعتقال فايز الكندري

توالت ردود الافعال النيابية المستنكرة إعتقال رجال الأمن والد فايز الكندري لاعتصامه امام السفارة الامريكية مطالبا باطلاق سراح ابنه المعتقل من دون محاكمة في غوانتنامو.
وبصدد ذلك  قال النائب شايع الشايع:  ناسف ان نسمع هذا الكلام في دولة المؤسسات الكويت ونحمل وزير الداخلية المسؤولية كاملة. 
وعن ذلك قال النائب نبيل الفضل: ليت وزارة الداخلية وهي تلقي القبض على المواطن المكلوم ابو فايز الكندري المعتقل في غوانتنامو، الذي كان يعتصم وحيداً امام السفارة الاميركية, ليتها طبقت معاييرها هذه على المعتصمين في ساحة قصر العدل.
ومن جانبه صرح عضو مجلس الامة محمد الكندري بأنه من المعيب علينا ان يتم منع والد الاسير فايز الكندري من الاعتصام  للتعبير عن احتجاجه بإعتقال إبنه لأكثر من عشر اعوام دون محاكمة عادلة , وعلى وزير الداخلية أن يساندنا في هذه القضية لا ان يعرقل تحركاتنا السلمية في ايصال الرسالة لأصحاب القرار والمجتمع الدولي .
مضيفا : كما انه من غير المقبول ان يتم التعامل مع والد الاسير وهو رجل مسن ويعاني من امراض عديدة بشكل غير لائق وخارج عن عاداتنا وأخلاقنا التي تحث على التراحم فيما بيننا والوقوف بجانب بعضنا البعض بمثل هذه الظروف .
كما أوضح محمد الكندري بأن قضية معتقلي غوانتانامو هي قضية الكويت بالإضافة الى معتقل الكويت في ايران حسين الفضاله ولابد من السعي الحثيث على اعلى المستويات وفي كافة الاصعدة من اجل الافراج الفوري عنهم وسنعمل نحن كأعضاء في مجلس الامة على تحقيق ذلك وسنشارك جميعا في الاعتصامات السلمية التي تطالب الافراج عنهم  .
Copy link