برلمان

دشتي يسأل الرجيب عن التبرعات لسورية

وجة النائب عبد الحميد دشتي سؤالاً إلى وزير الشؤون الاجتماعية والعمل أحمد الرجيب بسبب ما لوحظ في الفترة الاخيرة عن قيام بعض الشباب الكويتي بجمع التبرعات العينية و المالية خلال جولة على بعض المساجد لمساندة الشعب السوري. 
حيث كان هؤلاء الشباب بعد إنتهاء الصلاة يصفون أنفسهم بأنهم يمثلون لجنة التبرعات في جمعية الشيخ فهد الأحمد الخيرية.
وجاء نص السؤال كالاتي:

لوحظ في الأيام السابقة قيام عدد من الشباب الكويتي في جولة على بعض المساجد لجمع التبرعات العينية والمالية لمساندة الشعب السوري .
حيث يقوم أحد هؤلاء الشباب وبعد الانتهاء من الصلاة بالإعلان أمام المصلين بأنهم يمثلون لجنة التبرعات في جمعية الشيخ فهد الأحمد الخيرية ، وأنهم يقومون بجمع التبرعات المنوه عنها تحت مسؤولية النائب وليد الطبطبائي . وقد حدث ذلك في كلا من مسجد الصقر بالشامية ومسجد المسند في كيفان ومسجد الطبطبائي الكائن مقره مقابل جمعية الشامية التعاونية . كما أن هؤلاء الشباب يرافقهم شاحنات توضع فيها ما يحصلون عليه من تبرعات عينية .
لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي :
1 – ما السند القانوني لقيام هؤلاء الشباب بجمع التبرعات العينية والمالية للشعب السوري كما أدعوا ؟
2 – هل منحت الوزارة ترخيصا لجمعية فهد الأحمد الخيرية أو لهؤلاء الشباب لجمع تلك التبرعات المنوه عنها ؟
3 – إذا كانت تلك التبرعات قد جمعت للشعب السوري ، فما هي الآلية المتبعة لإيصالها لهذا الشعب الموجود خارج دولة الكويت ؟ وكيف تتأكد الوزارة من إيصالها لهم ؟
4 – هل لدى الوزارة علما يقينيا بمن هي الجهة الأهلية أو الرسمية حسب الأحوال التي ستستلم هذه التبرعات ؟ ومن هم الأفراد من الشعب السوري الذين سيستلمون هذه التبرعات إن كان لا يوجد جهة أهلية أو رسمية تقوم باستلامها ؟
5 – يرجى تزويدي بجميع اللوائح والنظم والقرارات الصادرة في شأن تنظيم جمع التبرعات لاستثمارها داخل الكويت أو خارجها ؟
6 – هل يقضي النظام الأساسي لجمعية فهد الأحمد الخيرية بأحقيتها بجمع التبرعات سواء لصالح من هم داخل الكويت أو خارجها ؟
7 – إذا كان ما قامت به جمعية فهد الأحمد الخيرية أو هؤلاء الشباب المنوه عنهم مخالفا لما تقضي به القوانين والنظم واللوائح الخاصة بجمع التبرعات وكذلك دون ترخيص من الوزارة ، فما هي الإجراءات القانونية التي قامت بها الوزارة ضد هذه المخالفة ؟  

Copy link