عربي وعالمي

صحيفة أمريكية تنشر جرائم الأمريكان مع جثث الأفغان.. وواشنطن تبدي «خيبة الأمل»

مجموعة من الجنود الأمريكيين التقطوا لأنفسهم صورا مع جثث أفغان، صورت مدى وحشية تعامل بعض القوات الأمريكية في أفغانستان، فضيحة كشفت عنها صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية،ما أثار ضجة عالمية عقب هذه المشاهد الوحشية.
وإزاء هذه الصور،  وصف البيت الأبيض الموقف بـ”المشين” للجنود الأمريكيين الذى التقطوا لأنفسهم هذه الصور، مبدياً فى الوقت نفسه “خيبة أمله” لقرار لوس أنجلوس تايمز نشر مثل هذه المشاهد.
وقال المتحدث باسم الرئاسة جاى كارنى، إن “السلوك الذى تنم عليه هذه الصور سلوك مشين ولا يمثل فى أى حال المعايير” المتوقعة من الجنود الأمريكيين، واعداً بأن تكون هذه المسألة “موضع تحقيق وأن يحاسب المسؤولون عنها”.
كما أكد كارنى، الذى كان يرد على أسئلة الصحفيين فى طائرة الرئاسة التى أقلت الرئيس باراك أوباما من واشنطن إلى أوهايو (وسط) أن الإدارة تشعر “بخيبة أمل شديدة” لقرار لوس أنجلوس تايمز نشر هذه الصور.
وقد نشرت هذه الصحيفة الواسعة الانتشار فى الساحل الغربى الأربعاء، صوراً لجنود أمريكيين يقفون إلى جانب جثث لمتمردين أفغان بعضها مبتورة، وأكد البنتاجون أن تحقيقاً يجرى حالياً لإلقاء الضوء على هذه الأفعال “غير الإنسانية”.
وأوضحت الصحيفة، أنها حصلت على الصور من “جندى أمريكى” يرغب فى “لفت الانتباه إلى مشاكل الانضباط” و”القيادة”.
وقال وزير الدفاع الأمريكى ليون بانيتا فى بيان، أن “هذه الصور لا تمثل فى شىء قيم أو مهنية القسم الأكبر من القوات الأمريكية التى تخدم اليوم فى أفغانستان”، مبدياً أيضاً “خيبة أمله” لقيام الصحيفة الأمريكية بنشر هذه الصور.
Copy link