منوعات

«إيرانية» تقفز على سيارة نجاد وتصرخ في وجهه: «نموت جوعاً»

أثناء تحيته الجماهير في مدينتها، قامت فتاة إيرانية بمغامرة مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، حيث قامت في خطوة جريئة منها بالقفز على سقف سيارته المكشوفة، ووقفت في مواجهته صارخة: “نموت جوعاً”، وجاءت هذه المغامرة في فيديو عرضته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية أول من أمس، وظهر فيه محتجون يحيطون بسيارة نجاد في مدينة بندر عباس الجنوبية، وكان يقف رجل عجوز وهو يضرب بيده على السيارة ويقول: “أنا متقاعد وجائع”.
وسط كل هذه الجموع -وحسب الصحيفة البريطانية- اكتفى نجاد بالتلويح والنظر لمسافات طويلة بعيداً عن الجموع المحيطة بالسيارة مع ابتسامة كبيرة على وجهه.
وفجأة ومن وسط الحشد اخترقت الفتاة حاجز الأمن واستطاعت أن تقفز على الجزء الأمامي من السيارة وهي تقاوم للإفلات من قبضة رجال الأمن لإبعادها عن السيارة، ونجحت في النهاية في الوصول للرئيس الإيراني وجلست أمامه على سقف السيارة، وكأنها تعطيه درسًا أو نصائح، ولكن تبين أن الفتاة تنقل للرئيس الإيراني شكوى أسرتها من قلة القوت والجوع، بحسب ما ذكرته الصحيفة البريطانية.
بعدها بدأ أحمدي نجاد في الإيماء برأسه، وكأنه يوافقها فيما تقوله، وطلب منها أن تذهب لتجلس في المقعد الخلفي لسيارته، وتنضم لموكبه، لكن الرجل العجوز لم يُعرف مصيره بعد أن سحبه أحد رجال الأمن بعيدًا عن الموكب.
Copy link