محليات الخباز يشدد على ضرورة إنهاء مسلسل التعسف "بالتحقيقات الوزارية"

نقابة الأطباء لتفعيل لجنة تظلمات الترقيات : أصبحت في طي النسيان

طالبت  نقابة الأطباء وزارة الصحة بتفعيل دور “لجنة التظلمـات” الوزارية الخاصة بترقيات الأطباء والتي شُكّـلت أوائل عام 2007 إلى أن أصحبت في طي النسيان بأواخر 2009 وذلك بعد أن انتقلت تبعيّـة “الترقيـات الوظيفيـة” للأطباء إلى معهد الكويت للاختصاصات الطبية.  
وقال نقيب الأطباء د.حسين الخباز ان النقابة طالبت بإعادة تفعيل دور لجنة التظلمات على أن تكون هذه اللجنة “مشتركـة” بين معهد الكويت للاختصاصات الطبية ووزارة الصحة وبحضور ممثل عن نقابة الأطباء أو الجمعية الطبية – حسب رغبة الطبيب – في تلك اللجان للنظر بالتظلمات التي تتعلق بتأخر ترقيات الأطباء الوظيفية ىبسبب التعسف الذي يمارسه بعض رؤساء “الأقسام أو الكليـات” بتعمد تعطيل إقرارها أو بتكرار تقييمهم بدرجات ضعيفة لا يحق معها للطبيب الحصول على ترقيته الوظيفية وبتصرف “غير مهني” يحمل نفس “شخصـاني” واضح وغير مبرر، مشيرا إلى أن ذلك التعسف يجبر الأطباء للجوء إلى أروقة المحاكم التي لا تقل مدة التقاضي فيها عن سنتين إلى ثلاثة حتى يصدر الحكم النهائي بالترقية مما يتسبب بخسارة “وظيفـية ومـادية ونفسية” كبيرة للطبيب خلال تلك المدة الطويلة.
وأضاف الخباز بأن النقابة قد شددت أيضا على ضرورة إنهاء مسلسل التعسف الحاصل بالمناطق الصحية المتمثل “بالتحقيقات الوزارية” التي يُحال إليها الأطباء من قبل مديري المستشفيات، مشيرا إلى أن الوزارة استجابت مشكورة لطلب النقابة وانتهت بإمكانية رفض الطبيب للتحقيق الذي يكون بالمنطقة الصحية على أن يطلب بالمحضر نقل جلسات التحقيق للوزارة “كجهة محـايدة” عن المناطق الصحية التي يعيث فيها بعض المسئولين فسـادا خصوصا ما يحدث بمنطقة الصباح الصحية التي يرأسها الدكتور عبداللطيف السهلي.
ونوه الخباز بأن نقابة الأطباء قد ناقشت أيضا أجور ساعات العمل “الإضـافية” التي يعمل فيها الأطباء دون الحصول على أي مقابل مادي عن تلك الساعات، واقترحت النقابة على الوزارة تقليل عدد ساعات العمل الإضافية عن طريق جعل الخفارة بما لا يقل عن كل “خامس يوم” حتى تتوفر الراحة “الذهـنية والنفـسية” للأطباء من ناحية، ولكي يتم التوفير من ميزانية الوزارة بتفادي دفع تكاليف الساعات الإضافية التي من المفترض لعدد كبير من الأطباء تقاضيها هذا من ناحية أخرى.
 وأما عن الاستقطاعات التي تتم من رواتب الأطباء في حال الخروج بالإجازات “الدورية والدراسية والمرضية” قال الخباز أن الوزارة أكدت أنها تطبق قرارات ديوان الخدمة المدنية الخاصة برواتب الأطباء في تلك الاستقطاعات وتحديدا القرار رقم (5/2010)، مضيفا بأن النقابة طالبت الوزارة بضرورة إعطاء بعض المميزات للأطباء الذي يعملون بأوقات الدوام “غير الرسمي” وبأيام العطل والأعياد الوطنية أسوة بما يتقاضاه الأطباء في بعض المؤسسات الحكومية الأخرى.
وشدد الخباز على طلب نقابة الأطباء بضرورة المشاركة الفعلية لها “بالمجالس واللجان” الوزارية التي تعنى بالوضع الصحي وذلك لإبداء رأيها “الفـني والإداري” للنهوض بمستوى الخدمات الصحية بالدولة لتضاهي
مثيلاتها بدول العالم المتقدمة بالمجال الصحي.
 وختم الخباز تصريحه “مثمنـا” مبادرة وزير الصحة الدكتور علي العبيدي بطلبه من النقابة عقد “اجتماعات دورية”
لمعرفة مطالباتها ورؤيتها بما يخص المشاكل التي يعاني منها الأطباء ولكي يتم تقريب وجهات النظر مع الوزارة لوضع الحلول المشتركة لتلك الصعوبات المهنية.
Copy link