عربي وعالمي

مقتل وإصابة 14 باشتباكات بين السلفيين والحوثيين باليمن

 تجدد الاشتباكات بين الحوثيين والسلفيين، أسفر اليوم عن مصرع ثمانية أشخاص، وأصابة ستة آخرين بمحافظة “صعدة” باليمن.
وأوضح مصدر عسكرى يمنى، أن الاشتباكات جاءت بعد صلح كان قد وقعه الطرفان فى وقت سابق إثر المواجهات السابقة التى شهدتها منطقة دماج وأدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.
وعلى صعيد متصل، قال مدير أمن محافظة “حجة” اليمنية العميد مجاهد الحزورة “إن هدوء حذرا يسود المحافظة بعد مواجهات عنيفة بين الحوثيين والسلفيين فى منطقة “ذو حليس، استمرت حوالى ساعتين دون وقوع ضحايا تذكر”.
وأكد الحزورة فى تصريح له اليوم السبت، أن المواجهات بين السلفيين والحوثيين تجددت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بعد هدوء استمر ما يقارب شهر تقريبا من المواجهات، الأمر الذى ينذر بعواقب وخيمة على المواطنين القاطنين فى تلك المناطق كونهم المتضرر الأول من تلك المواجهات.
أشار الحزورة إلى أن لجنة الوساطة التى تشكلت لاحتواء الموقف بين الطرفين، مازالت تعمل على إيجاد حلول لوقف القتال والجلوس على طاولة الحوار لوقف نزيف الدم بين الطرفين، لافتا النظر إلى أن الألغام التى زرعتها الأطراف المتناحرة خلفت 15 قتيلا و16 جريحا خلال الفترة من 14 مارس الماضى وحتى 17 أبريل الجارى كلهم من المواطنين مما يتسبب فى مآس أسرية بالغة التعقيد.
Copy link