عربي وعالمي

هولاند وساركوزي لمرحلة ثانية بفرنسا

(تحديث) أعلنت مصادر وصفت بالمتطابقة أن كلا من فرانسوا هولاند والرئيس الحالي نيكولا ساركوزي حققا أعلى نسبة من النتائج في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، ليخوضا سوية مرحلة ثانية من الانتخابات في السادس من مايو/أيار المقبل، وذلك قبل قليل من غلق مراكز الاقتراع أبوابها بعد يوم انتخابي فاقت نسبة المشاركة فيه 70% من 45 مليون فرنسي يحق لهم التصويت.  
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هذه المصادر التي لم تسمها القول إن مرشح الحزب الاشتراكي هولاند حصل على 28-29% من الأصوات، فيما حصل ساركوزي على 25-26% منها، وبذلك يكونان قد حصلا على أعلى نسبة تؤهلهما لخوض المرحلة الثانية سوية.

وكانت جميع استطلاعات الرأي قد توقعت هذه النتيجة، كما توقعت فوز هولاند في المرحلة الثانية.

وكان المرشحون العشرة أدلوا بأصواتهم في الانتخابات في دوائرهم الانتخابية، وأولهم كان المرشح الوسطي فرانسوا بايرو وآخرهم الرئيس ساركوزي، الذي صوت هو وزوجته في ضاحية نويي الفاخرة بغرب باريس وصافح المارة وغادر دون تعليق.
يتجه نحو‏45‏ مليون ناخب فرنسي اليوم‏-‏ الأحد‏-‏ إلي لجان الاقتراع البالغ عددها‏85‏ ألف لجنة في مختلف أنحاء البلاد للاختيار من بين عشرة مرشحين رئيس الجمهورية الفرنسية خلال الأعوام الخمسة المقبلة‏ ، والذي سيكون الرئيس التاسع للجمهورية الخامسة.  
وتظهر استطلاعات الرأي حتي الآن تقدم أولاند علي ساركوزي الذي سيصبح في حالة خسارته أول رئيس لا يفوز بولاية ثانية منذ ولاية الرئيس الاسبق فاليري جيسكار ديستان عام 1981.
ومن المتوقع أن يحصل أولاند علي ما بين5,27% إلي30% من الأصوات في الجولة الأولي من الانتخابات, مقابل25% إلي27% لساركوزي, ومن14% إلي17% لزعيمة الجبهة الوطنية اليمينية ماري لوبان, ومن12% إلي5,14% لمرشح جبهة اليسار الراديكالية جان لوك ميلينشون, مما يعني أن ساركوزي وأولاند هما الأوفر حظا لخوض جولة الإعادة الثانية لهذه الانتخابات يوم6 مايو المقبل. غير أن الهوة ستتسع بينهما في الجولة الثانية, حيث أظهرت الاستطلاعات الخاصة بهذه الجولة وحدها فوز أولاند بفارق يصل إلي14 نقطة, إلا أن كافة الاحتمالات تبقي مفتوحة.
وناشد المرشحان الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية الفرنسية: ساركوزي وأولاند, الناخبين التصويت لهما, مساء أول أمس, الجمعة, وذلك في اليوم الأخير من الحملات الانتخابية.
Copy link