كتاب سبر

على كل منبر

في صباح كل يوم يخرج السيد ” مُتكسب ” متأبطاً مجموعة من الخطابات عن قضايا عدة تحسباً لأي حشد من الجماهير يقع تحت يده ليمارس هوايته العربية الاصيلة وهي ( فن الخطابة ) ..!
وفي حشد من العمال المتظاهرين بسبب تدني الاجور ، شمّر السيد مُتَكسِب عن ساعد الجد وقفز على المنبر ، قائلاً : أيها المواطنون يا أصحاب الايدي العاملة ، يجب أن نقف صفاً واحداً في وجه القوى الرأس مالية البرجوازية ولا بد من تكريس القيم الاشتراكية العادلة في كل نواحي الحياة وكما قال ملهمنا ( كارل ماركس ) : يا عمال العالم اتحدوا ..
وفي حشد اخر لمجموعة من التجار امام غرفة التجارة ! قال السيد خاطباً :
ايها المواطنون التجار يا اصحاب رؤوس الاموال ، في الوقت الذي نجد الدول الاشتراكية تنفتح على العالم اقتصادياً متخلية في ذلك عن مبادئها الاشتراكية ، لا تزال هذه الحكومة تعيش في الذهنية الشيوعية ضاربةً بعرض الحائط كل الاتفاقيات الدولية وقرارات البنك الدولي ومنظمة التجارة الحرة ، ايها المواطنون نحن نطالب هذه الحكومة أن تجعل الاسواق تعمل تلقائياً كما قال فلاسفة الاقتصاد الرأسمالي وأن لا تخضع للديكتاتورية العمالية .
حشد آخر لمجموعة من المتدينين المطالبين بتطبيق الشريعة وقانون الحشمة . بدأ قائلاً السيد مُتَكسِب :
أما بعد …
أيها المواطنون يا حماة العقيدة ، والله لن نقبل بعد الايمان بالكفر .!! ولن نستبدل القرآن بدستورٍ قاصر من صنع الانسان ولن نحيد عن فطرة الاسلام ، أيها المواطنون سوف نُقوّم كل اعوجاج بسيوفنا أو بالأحذية ان اقتضى الامر … وفي الختام … اللهم انصر الظالم والمظلوم ، واقم الصلاة .
ثم اعتذر عن اداء الصلاة لارتباطه بمواعيد أخرى والعمل عبادة اولاً وآخر ..
حشدٌ آخر لمجموعة من ( العاهرات ) 
…. أيها المواطنات الفاضلات ، يجب على وزارة الداخلية قسم الآداب تحديداً أن تكف يدها عن مطاردتكن ، لأن مهنة البغاء من أهم مصادر الانفاق الحكومي في الدول المتحضرة ومرفق هام من مرافق السياحة واقسم امامكم  ! بشرفي ! سوف اطالب لكل واحدة ماخور خاص لتمارس عملها بإطار قانوني ….
وأثناء عودته للبيت التقى بمتسول يعرفه ودار بينهما حديث :
المتسول : سيد مُتكسِب هناك جنازة و حشد من المشيعين في المقبرة  لِم لا تذهب تتكسب ؟
متكسب : ويحك ليس لهذه الدرجة فللمقابر حرمتها وقدسيتها .!! 
صدق السيد متكسب “للمقابر حرمتها”، لكن لماذا لم يتورع عن ممارسة التكسب فيها الآن ، وهو ما لا يليق برجل دين يضع عمامة رسول الله صلى الله عليه وسلم على رأسه ..
  
** اثناء تواجدي في مركز للشرطة في احدى الدول العربية لأسباب لا اتذكرها ، سألت رجلا مغلولا: ما تهمتك ؟؟ قال  تسببت بضجة في المقبرة واواجه حالياً تهمة ( ازعاج الموتى ..!! ) 
 ومنا للسيد حسين القلاف ايها المواطنون ..
@baderFarhaN1
Copy link