محليات

الهيفي في قطر: العمل البرلماني وجه ناصع للكويت

أكد الوكيل المساعد لقطاع الأعمال البرلمانية في مكتب وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة أحمد براك الهيفي أمس من الدوحة عمق العلاقات الكويتية القطرية.
وقال الهيفي في ختام زيارته الرسمية على رأس وفد يضم وزارتي العدل والخارجية ومجلس الوزراء التقى خلالها رئيس مجلس الشورى القطري محمد الخليفي ونائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء أحمد ال محمود بالإضافة إلى السفير الكويتي لدى دولة قطر علي سلمان الهيفي.
وأضاف أن اللقاءات التي تمت مع المسؤولين القطريين تناولت تبادل وجهات النظر تجاه القضايا التي طرحت والتي تنصب في مجملها لمصلحة البلدين الشقيقين.
وأوضح أن تلك الزيارات الرسمية من شأنها أن تدفع العمل المشترك بين البلدين إلى الأمام في شتى المجالات ولا سيما في مجال العمل البرلماني.
وأشار الهيفي إلى حرص دولة الكويت على العمل البرلماني والذي يعتبر أحد الأوجه الناصعة للكويت ، مبيناً أن هذا الاهتمام ترجمة إنشاء وزارة مختصة في العمل البرلماني.
وتوجه بالشكر إلى الجهات المعنية في دولة قطر والسفارة الكويتية لدى الدوحة لإنجاز الزيارة الرسمية للوفد الكويتي.
من جانبه أكد السفير الكويتي لدى دولة قطر أن تبادل الزيارات بين الكويت وقطر يعكس عمق العلاقات الثنائية بينهما والتي هي ثمرة جهود قيادة البلدية الشقيقين اللذان يسعيان دائماً إلى فتح مجالات رحبة من آفاق التعاون المشترك.
وبين أن زيارة الوفد الكويتي الذي يتألف من عدة جهات رسمية للعاصمة القطرية أثمرت عن نتائج متميزة في الجوانب التي تتعلق بالأعمال التي تقوم بها تلك الجهات موضحاً أنه تم الإتفاق على تكرار تلك الزيارات التي تهدف إلى تحقيق أفضل النتائج في الأعمال المنوطة بها.
Copy link