عربي وعالمي

إيران ترد على الاتحاد الخليجي بالاتحاد مع العراق

فيما يبدو انه رد على دعوة الاتحاد الخليجي التي اطلقها خادم الحرمين دعا النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي، خلال استقباله المالكي في طهران أمس، الى “اتحاد البلدين بشكل تام لتشكيل قوة كبيرة على الصعيد العالمي”، مما يشكل مؤشرا جديدا على أن إيران ترى في الحكم العراقي وفي المالكي شخصيا، سندا قويا لمواجهة ضغوط دولية مزدوجة تتعلق بمشروعها النووي وبحليفها السوري.  
وبرر رحيمي دعوته إلى “الوحدة بين إيران والعراق” بقوله إنه “يتم تدبير مؤامرات على المستوى الدولي ضد الشعبين الإيراني والعراقي بسبب معتقداتهما وأهدافهما، وإذا اتحد البلدان بشكل تام فإنهما سيشكلان قوة كبيرة على الصعيد العالمي”.
 وأكد رحيمي على ضرورة “تطوير العلاقات بأسرع ما يمكن” لافتا إلى أن “ربط السكك الحديد والتعاون في مجال النفط وتجارة الترانزيت، من المجالات المهمة لتوسيع العلاقات الاقتصادية، كما وضع إنجازات إيران تحت تصرف العراق”.
 المالكي من جهته، رأى أن “التوافق السياسي بين إيران والعراق متحقق، لكن هناك حاجة للتوافق الثقافي والعلمي والاقتصادي”، مشيراً إلى “وجود عزيمة راسخة لدى مسؤولي البلدين لتحقيق هذا الهدف”.
Copy link