برلمان

الهيفي: تبادل خبرات الأنظمة الحكومية والتشريعية يعالج معوقات الدورة المستندية

أشاد الوكيل المساعد لقطاع الأعمال البرلمانية بوزارة الدولة لشئون مجلس الأمة أحمد براك الهيفي بالنتائج المثمرة التي حققها الوفد الحكومي لدولة الكويت في زيارته إلى دولتي الإمارات وقطر الشقيقتين للإطلاع على تجارب الدولتين في تطوير العمل الحكومي وآليات التنسيق مع المجالس التشريعية. 
وقال الهيفي الذي ترأس الوفد الكويتي قبيل مغادرته الدوحة أمس عائداً إلى أرض الوطن أن الزيارة أكدت على عمق ومتانة العلاقات ورسوخها بين دول الكويت والإمارات وقطر فضلاً عن تبادل الخبرات للإرتقاء بالعمل الحكومي في إطار المنظومة الإلكترونية للقضاء على معوقات الدورة المستندية. 
 وقد التقى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبدالله آل محمود بالوفد الحكومي من دولة الكويت، للاطلاع على أنظمة وآليات العمل في المجالين التنفيذي والتشريعي بدولة قطر.
ورحب آل محمود بالوفد الكويتي ، مؤكداً عمق ومتانة علاقات البلدين الشقيقين، والحرص المشترك على الارتقاء بها في مختلف المجالات تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر حفظهما الله ورعاهما. 
 وبدوره شكر الهيفي نائب رئيس الوزراء والمسؤولين القطريين الذين التقى بهم الوفد، على حفاوة الاستقبال والروح الأخوية التي أحاطوهم بها، والتي تعكس عمق العلاقة المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وقد حضر اللقاء الأمين العام لمجلس الوزراء د. عيسى النعيمي، وعدد من المسؤولين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء القطري.
ويرافق الهيفي في الزيارة إلى دولة قطر وفد يضم مرزوق المطيري مدير إدارة متابعة الشؤون الداخلية والخارجية والدفاع بمكتب وزير الدولة لشئون مجلس الأمة وروابي علي المبارك رئيس قسم المشتريات بقطاع الشؤون الإدارية والمالية بمكتب وزير الدولة لشئون مجلس الأمة وشبيب مبارك الزعبي وناصر الدريويش من ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء وبشار الدويسان ومها سامي الكليب من وزارة الخارجية وضياء علي الحلبي رئيس قسم شؤون مجلسي الأمة والوزراء بوزارة العدل .
Copy link