مجتمع

البلالي: “ابهرتنا النتائج الإيجابية وتحولت الأحلام إلى حقائق وأثمرت تجربتنا خيراً”

عقدت جمعية بشائر الخير المتخصصة في علاج وتأهيل المدمنين اجتماع جمعيتها العمومية السنوية  برئاسة الشيخ عبد الحميد البلالي ، وحضور  كل من  مسلم الزامل المدير العام وأمين السر ، وعصام الرفاعي المدير المالي ، وجميع رؤساء  وأعضاء اللجان بالجمعية وأعضاء مجلس الإدارة وموظفي الجمعية . 
وفي كلمته بالاجتماع قال الشيخ عبد الحميد البلالي :منذ تأسيس هذا العمل المبارك قبل ثمانية عشر عاماً ، رفعنا مفهوم (البشارة) كعنوان ومبدأ لعملنا ، استيقانا منا بأن هناك أمل  كنا نراه في نهاية  نفق المخدرات المظلم  ، وثقة بالله القدير أنه سيبارك في هذا العمل  مادام لوجهه دون أي غرض من أغراض الدنيا ،حيث لا هدف  للجمعية  في هذا العمل سوى  ترسيخ مشروع (إنقاذ وطن) . 
وأضاف البلالي وبعد أن وضعنا  أقدامنا في هذا الطريق ، اكتشفنا أن  نور الأمل  ليس في نهاية الطريق  بل ظهر لنا في بدايته ، حيث بهرتنا النتائج الإيجابية  وتحولت الأحلام إلى حقائق ، وأثمرت البشارة ، وتدفقت إلينا قوافل التائبين من كل صوب وحدب . 
 كما أشار البلالي إلى أهمية  الدور الذي تقوم به بشائر الخير مؤكداً أن جمعية البشائر تحولت إلى واحة أمن وأمان  للكثير من التائبين ، وأصبحت هي الملاذ بعد رحلة العذاب  التي اختارها المدمن  ، وخسر فيها كل شيىء ، مضيفاً  أن جمعية البشائر تحولت بغير إرادة منا  إلى نموذج للوحدة الوطنية تضم بين دفتيها جميع شرائح وأطياف المجتمع الكويتي ، بل أصبحت نموذجاً للعمل  الخليجي والعربي المشترك  . 
 وختم البلالي كلمته قائلاً : إننا إذ نخطو  هذه الخطوات ، بل القفزات في عالم الإنجاز ، نرجو من الله تعالى أولا ثم من أصحاب القرار الإعانة  في مهمتنا لحصاد نتائج أكبر ، ولتحويل الظلام إلى نور  ، والأحزان إلى أفراح ، والضلال إلى إيمان .
من جانبه قام عصام الرفاعي المدير المالي لجمعية بشائر الخير بعرض التقرير المالي والحساب الختامي عن العام الماضي للجمعية ،  كما تم اختيار مدقق حسابات الجمعية  للسنة المالية 2012 المكتب المحاسبي البزيغ وشركاه .
 وقد أبدى الحضور إعجابهم الشديد بأنشطة بشائر الخير ، وتجربتها الرائدة في علاج وتأهيل المدمنين ،وتمنوا أن يمتد صدى هذه التجربة  إلى جميع دول الجوار  والعالم بأسره . 
Copy link