عربي وعالمي يخوضون الانتخابات التشريعية وسط الأوضاع المضطربة

7195 مرشحا وليس قتيلا في سوريا

 7195 شخصا ، إحصائية في سوريا ليس لشهداء الثورة ولكن لمرشحين يخوضون الانتخابات التشريعية .
فقد ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن 7195 شخصا من بينهم 710 امرأة، ترشحوا الى الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من أيار.  
وبحسب سانا، فان 14 مليون سوري مدعوون للتصويت في انتخابات مجلس الشعب، التي سبق ان وصفتها المعارضة السورية ودول غربية بانها “مهزلة” في ظل ما تشهده البلاد من احتجاجات واعمال عنف.
وكان مقررا ان تجري هذه الانتخابات في ايلول 2011، لكنها ارجئت الى ان يتاح للاحزاب ان تكون مستعدة لهذه الانتخابات بحسب السلطات السورية.
 وبدأ المرشحون الى الانتخابات بتعليق صورهم ولافتاتهم في الشوراع الرئيسية والساحات في العاصمة دمشق.
وأسفرت الانتخابات السابقة التي شهدتها سوريا في العام 2007 عن فوز الجبهة الوطنية التقدمية التي يقودها حزب البعث الحاكم بمعظم مقاعد مجلس العشب.
 ونظمت السلطات السورية في شباط الماضي استفتاء على دستور جديد نال موافقة 89.4 من الناخبين وفقا للسلطات، والغى المادة الثامنة التي كانت تنص على ان حزب البعث هو الحزب القائد للدولة والمجتمع.
Copy link