عربي وعالمي

سوريا.. جمعة “أتى أمر الله فلا تستعجلوه” تنتهي بمصرع 11 شخصاً وإصابة 28

لقي 11 شخصاً على الاقل مصرعهم جراء هجوم أمام مسجد زين العابدين في دمشق, و أصيب 28 شخصاً بينهم عدد من أفراد الامن, وفي حين لقي 10 أشخاص مصرعهم بنيران الأجهزة الأمنية بينهم طفل وملازم أول ونقيب منشق، تدفق عشرات الآلاف من المتظاهرين رغم الانتشار الأمني الكثيف وإطلاق الرصاص والاعتقالات، في أنحاء واسعة من البلاد في جمعة ما أسماه الناشطون “أتى أمر الله فلا تستعجلوه” مطالبين باسقاط النظام ومحملين المجتمع الدولي والدول العربية مسؤولية استمرار النظام في قمعه الوحشي للاحتجاجات السلمية. 
وأكد ناشطون في وقت سابق أمس، وقوع انفجار كبير في حي الصناعة بأطراف العاصمة السورية قرب مرآب للحافلات الحكومية وميليشيا موالية للرئيس بشار الأسد مكلفة قمع التظاهرات، حيث ذكر أصحاب متاجر أن النار اشتعلت في سيارة ولم يصب سوى السائق فقط.
 وبالتوازي، تحدثت وسائل إعلام حكومية عن وقوع 3 انفجارات أخرى أصغر بدمشق أمس أصيب فيها 4 اشخاص، قائلة إن 5 من رجال الشرطة أصيبوا بانفجارين في مدينة طرطوس الساحلية. وفي تطور متصل. 
 أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية انشقاق سرية الدفاع الجوي التابعة للفرقة 17، بكامل عتادها في منطقة تل صفوك بالحسكة حيث طوقت قوات الأمن وجيش المنطقة مطلقة عملية بحث عنيفة عن المتمردين.
Copy link