محليات

الهاجري مناشداً رئيس الحكومة: قيادي “البيئة” المتهم بالتزوير.. بدأ ينتقم

استنجد عضو مجلس نقابة الهيئه العامه للبيئه المهندس صياح الهاجري بسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك لوضع حد للإرهاب والإبتزاز الإداري الذي يمارس ضد موظفي الهيئه من قبل القيادي المتهم بالتزوير والاستيلاء على اموال الدولة وإتلاف السجل الرسمي في القضية رقم 222 / 2012 نيابة العاصمة والذي اطلقت النيابه العامة سراحه فيها بكفالة مالية وقدرها ألفا دينار. 

 وطالب الهاجري بضرورة وقفه عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات الجارية نظرا لقيامه بابتزاز ومساومة الموظفين الذين شهدوا ضده ولكون هذا القيادي بدأ فعلا بالانتقام من جميع خصومه حيث قام بفصل عدد من موظفي الاداره القانونيه ويقوم حاليا بالتربص والكيد لرئيسة الاداره القانونيه والتي كان لشهادتها الأثر الكبير في تثبيت التهمه على هذا القيادي.
  وأشار الهاجري إلى أنه ومنذ تعيين هذا القيادي قبل سنتين والبلاغات تتوالى ضده في مخفر الشامية بتهم التعدي والضرب والسب والاهانة بحق موظفي هيئة البيئة
كما أدين و صدرت بحقه عدد من الاحكام النهائية وكان منها الغرامة والتعهد بحسن السير والسلوك.  
واستغرب الهاجري إبقاء هذا القيادي على رأس عمله رغم كل ماسبق موضحا أن مصداقية الهيئة العامة للبيئة على المحك الآن حيث لا يستقيم شرعا ولا قانونا ولا منطقا
ان يستمر في عمله من عليه العديد من القضايا وهي قضايا تمس الشرف والأمانه.
وختم الهاجري حديثه بأن إستمرار الوضع وكأنه لا حسيب ولا رقيب في هيئة البيئة هو وصمة عار أثرت سلبا على مصداقية الهيئه أمام الرأي العام على الرغم من وجود الكفاءات والشرفاء من موظفي هيئة البيئه.
Copy link