منوعات

إيران تدشن لـ«النت الحلال»

في صحيفة “الصنداي تيليغراف” البريطانية، نُشر تقرير إخباري جاء تحت عنوان “إيران تخطط لقطع الاتصال عبر الانترنت عن بقية العالم”، وأوضح التقرير أنَّ الجمهورية الإسلامية تضع الخطط الكفيلة بالفصل بين مستخدمي الإنترنت داخل أراضيها وبقية أنحاء العالم عبر ما يسمى بالانترنت “الحلال” أو النظيف.

ويشير التقرير إلى أن إيران استخدمت بالفعل أجهزة مراقبتها لحجب مواقع فيسبوك وبريد غوغل (جي ميل) ومواقع إخبارية أجنبية، ويتابع قائلا “لكن الخطط الطموحة ستذهب إلى ما هو أبعد من حجب المواقع الإعلامية الأجنبية ومواقع البريد الالكتروني”.

ويضيف التقرير “بدلا عن ذلك ستكون هناك نسخة إيرانية من فيسبوك وخدمة بريد الكتروني جديدة ستسمى (إيران ميل)”، مشيراً إلى أن مستخدمي هذه المواقع يتعين عليهم تسجيل عناوينهم ورقم الأمن الاجتماعي الخاص بهم لدى الشرطة.

ويوضح التقرير أن هذه الخطة حازت على مساندة المرشد الأعلى آية الله على خامنئي، الذي يصفه بأنه “أقوى رجل في إيران”، وأن خامنئي وصف شبكة الانترنت بأنها وسيلة من وسائل الغرب لشن “حرب ناعمة” عبر غزو الثقافة الإيرانية.

غير أن التقرير يستدرك قائلا “لكن هدفه (خامنئي) الحقيقي هو الناشطون المعارضون للحكومة”، مشيرا إلى أنهم اعتمدوا على شبكة الانترنت بصورة كبيرة منذ فشل “الثورة الخضراء” التي اعقبت الانتخابات الرئاسية المتنازع بشأنها عام 2009، ويرى التقرير أن الحكومة الإيرانية قد تعرضت إلى هزة قوية بسبب استخدام الانترنت من قبل من قبل معارضيها ومن ثم من قبل الثوريين خلال الربيع العربي الذي شهده العام الماضي.

ويضيف التقرير إنه عندما يتم تطبيق هذا النظام –المسمى “حلال انترنت” أو “الانترنت الوطني”- خلال الصيف المقبل، فإن عددا قليلا فقط من الشركات التجارية والوحدات الحكومية ستكون متصلة بشبكة الانترنت.

Copy link