برلمان أكد اتخاذ إجراءات قانونية ضد تلك الافتراءات

الطبطبائي: لا مخالفات قانونية في عمل أي من أقاربي

(تحديث) أعرب النائب الدكتور وليد الطبطبائي عن أسفه لاستهداف عائلته بالأكاذيب من قبل أحد النواب، و قال إن الخصومات السياسية في الكويت لم تهبط قط إلى مستوى الطعن في عائلة النائب إلا بعد دخول بعض الغريبين عن قيم وأعراف المجتمع الكويتي إلى المعترك السياسي.  

وقال الطبطبائي إن ما ادعي على ابنه من انه فصل من ديوان المحاسبة بسبب تغيبه عن العمل غير صحيح، وأن ابنه استقال لرغبته في استكمال الدراسة في الخارج، و ليس في حقه أي مخالفة أو تجاوز للقوانين، كذلك لا يوجد فيما يتعلق بانتداب زوجته للعمل في المجلس أي مخالفة لقوانين وإجراءات الدولة أو مجلس الأمة.

وأضاف الطبطبائي أن طعن البعض بأفراد عائلته ليس غريبا عن ماضيهم، فمن فصل من عمله لأسباب غير أخلاقية و من اتهم رسميا في ذمته المالية يتصور كل الناس يفعلون ذلك و”كل يرى الناس بعين طبعه”.

وتابع “أيتام الحكومة السابقة كلفوا بأعمال انتقامية ضد النواب الذين ساهموا في زوال تلك الحكومة، و يشرفني أنني كنت منهم، وعزائي في استهداف عائلتي بالافتراءات، لأنه الأنبياء عليهم السلام لم يسلموا من ذلك وعلى رأسهم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم”.

وختم الطبطبائي تصريحه بأنه سيقوم باتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذه الافتراءات والأكاذيب والتشويه المتعمد ضده وضد عائلته.
استأنف النائب نبيل الفضل هجومه على النائب د.وليد الطبطبائي متهماً إياه باستغلال النفوذ وكسر القوانين وفرض إرادته على المؤسسات الحكومية. 
وعاد الفضل ليتحدث من مرة أخرى عن زوجة الطبطبائي التي قال إنه عينها سكرتيرة في مكتبه، نافياً في الوقت ذاته يكون ذلك مسألة شخصية.
والفضل في تصريح له: هناك استغلال للنفوذ من اعضاء مجلس الامة لكن العلة باطنية فالأعضاء الذين يفترض ان يحاربوا الفساد هم انفسهم يمارسون هذا الفساد فهناك قيم اخلاقية للنواب .
وأضاف: تحدثت سابقا عن زوجة النائب وليد الطبطبائي وليس من حق النائب تنفيع اقاربه تحت اسم سكرتارية ومستشارين وغيرهم وعندما يصدر من الاعضاء نتصدى لهم.. ولم ادخل القضايا الشخصية في صراع سياسي واقول انت الذي اتيت بزوجتك وانتدبتها .
وتابع: نفس الشخص هو يرأس اللجنة التشريعية النائب الفاضل الملتحي الذي اقسم على الدستور صاحب اللحية فابنه البكر مساعد لم ينتظر الخدمة المدنية بل توسط له في ديوان المحاسبة  منسق علاقات عامة وخرج باستقالة لكثرة غيابه ورأفوا به فقدم استقالته بدلا من اقالته وهذا استغلال للنفوذ، فمنذ خروجه وخلال شهرين تعين في المؤسسة العامة للرعاية الطبطبائية ( السكنية).  
واعتبر الفضل ذلك جرأة على القوانين وعلى مؤسسات البلد فظهر الولد مسنود بمؤسسة الفساد والمدير العام كتب علي الكتاب المقدم  بناء علي توجيهات الوزير وهو احمد الفهد لامانع من منحه بعثة دراسية.. اين القسم علي المال العام وتكافؤ الفرص والعدالة والمساواة فانتم الفاسدون .
وزارد الفضل: دورنا هو تنظيف هذا المجلس من الفساد المستشري وهو ملتح ويدعي التدين “خله يكون صادق مع نفسه وهذا ما وجدته والله يعلم بالباقي وسننتف ريشهم ونطلع شنو متخبى”.
وحول توجه الاغلبية لتحويل استجواب الجويهل الي السرية قال الفضل إن استجواب الشمالي هو ادعى للسرية واذا طلبوا السرية اقول: لا للسرية ولا للتأجيل ولا للتشريعية خلهم يحترمون نفسهم ويواجهون الاستجواب .
وعن تعيين محمد عبد القادر الجاسم مستشاراً للجنة التشريعية قال الفضل “إن الجاسم لايملك الخبرة ليكون استشاري اللجنة التشريعية وهناك من يستحق الوظيفة اكثر من الجاسم .. هناك المئات من شباب الكويت هم مستحقون وحوله شبهة”.
وأردف: كل واحد من ربعهم وقف وياهم يجيبونه.. لابد من ترشيح اسماء ونختار منهم.. ماهذه الفوضى؟ ولجان التحقيق ايضا فيها فساد.. والحكومة سيئة ولكن هذا هل يبرئ النائب؟ 
Copy link