عربي وعالمي

البرلمان المصري يعلق جلساته احتجاجاً على “العسكري”

أعلن رئيس مجلس الشعب المصري سعد الكتاتني تعليق جلسات المجلس لمدة أسبوع احتجاجا على رفض المجلس العسكري الحاكم اقالة حكومة كمال الجنزوري استجابة لمطلب البرلمان.  
وقال رئيس مجلس الشعب، الدكتور محمد سعد الكتاتني، في ختام مناقشات طالب فيها الأعضاء بإقالة حكومة كمال الجنزوري: “إن رفض المجلس العسكري الاستجابة لطلب مجلس الشعب بهذا الشأن غير مقبول”.
وأضاف: “لابد من حل لهذه الأزمة.. لابد من حل، ونحن تنتظرنا مهام كثيرة منها مشروع الجمعية التأسيسية ولا نريد تعطيل البرلمان، ولكن لابد من حل، ولذلك أقترح تعليق جلسات المجلس لمدة أسبوع”.
ومن جهة أخرى، رفضت اللجنة التشريعية في مجلس الشعب التوصيات التي خرجت عن اجتماع عقده المجلس العسكري، أمس السبت، مع ممثلين للأحزاب السياسية، ومن بينها حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، بشأن تشكيل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور.
 وقال نائب حزب الحرية والعدالة، وكيل اللجنة التشريعية، صبحي صالح: “أنا انظر الى اجتماع العسكري مع القوى السياسية على أنه لقاء تشاوري ليس له أي سلطان”.
 وتابع: “نحن في البرلمان اختصاصنا في وضع معايير اللجنة التأسيسية” منصوص عليه في الإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس العسكري العام الماضي، بعد تعطيل العمل بالدستور السابق.
 واعتبر صالح أن “التوصيات التي خرجت بعد الاجتماع غير ملزمة، ولو كانت ملزمة، فهذا يعني ان البرلمان أصبح تحت وصاية العسكري”.
وقال موجهاً حديثه الى النواب: “هذه التوصيات لا شأن لكم بها، وحينما تقفون خلف الستار لاختيار أعضاء التأسيسية، اختاروها وفقاً لقناعاتكم حتى لو اخترتم المائة عضو من تيار سياسي واحد”.
Copy link