عربي وعالمي بن سلمان يكشف : المعارضة اشترطت أخذ رأي إيران قبل التفاوض

البحرين: لن نسمح بتدخل الغرب بدعوى إنقاذ المعارضة

 في المقابلة الأولى من نوعها للإعلام الغربي منذ سنوات دافع رئيس وزراء مملكة البحرين الأمير  خليفة بن سلمان آل خليفة عن موقف حكومته في تعاملها مع المعارضة  ، مصرحا لمجلة “دير شبيجل” الألمانية بقوله:” لن نسمح بالتدخل الغربي في بلادنا بدعوى إنقاذ المعارضة”، متهما قوى المحتجين “بالسعي لتحويل البحرين إلى إيران ثانية”.
وقال سلمان” إن بلاده كانت سعيدة جدا لعقد سباق فورميلا 1 في البحرين رغم كل التعليقات السلبية التي سمعناها قُبيل عقد السباق، لقد كنت هناك وشاهدت السباق بأكمله ويمكنني الجزم بأنه كان حدثا سعيدا لجميع البحرينيين”، على حد تعبيره.
واتهم سلمان” الحراك الاحتجاجي الذي يحدث في البلاد “بالحراك الإرهابي” المدعوم من إيران وحزب الله”، مضيفا أن “ما تواجهه البحرين هو تماما ما تواجهه أمريكا مع الإرهابيين”. 
وعلى الرغم من ذلك أبدى رئيس الوزراء رغبته في إجراء حوار مع المعارضة البحرينية، موضحا أن تفهم السلطة البحرينية للاحتجاجات قوبل بطلب المعارضة “الأخذ برأي إيران أولا قبل التفاوض وهو ما رفضته المملكة”.
واتهم المعارضة بالقيام بأعمال تخريبية وتدمير الممتلكات العامة والتهجم على قوات الأمن والعمالة الآسيوية في البلاد، وعليه تقوم قوات الشرطة باعتقال كل من يخالف القانون.
وأكد سلمان” أن بلاده  لا ترغب بإراقة الدماء، وقوات الأمن تعمل على حماية الشعب لا الهجوم عليه وقتله، مضيفا: “أبدينا حتى الآن قدراً كبيرا من الصبر مع المعارضة رغم ارتكاب الكثير من الأخطاء في حقنا وقد قام الملك باستقدام “لجنة بسيوني”، وهو فريق مستقل يقوده خبير حقوق الإنسان المصري-الأمريكي شريف بسيوني، للتحقيق في الاحتجاجات وأعمال العنف الناجمة عنها، وقد قبلنا بالتقرير الصادر ونعمل الآن على تنفيذ بعض توصيات اللجنة، كما نعمل على الإعداد للإصلاحات المقترحة عبر العملية البرلمانية والمحكمة الدستورية”.
Copy link