عربي وعالمي رافضين تعليق جلسات البرلمان

158 نائباً مصرياً يتهمون الكتاتني بتنفيذ توجيهات «الإخوان»

 رفض 158 نائباً من نواب مجلس الشعب المصري قراراً صدر بتعليق جلسات البرلمان لمدة أسبوع، معتبرين أن ذلك القرار جاء بتوجيه من جماعة “الإخوان المسلمين”.
وأعلن عضو مجلس الشعب النائب المستقل ياسر القاضي، في تصريحات للصحافيين، أن 158 نائباً وقعوا حتى صباح اليوم على مذكرة ترفض قرار رئيس المجلس سعد الكتاتني بتعليق جلسات البرلمان حتى يوم الأحد 6 مايو المقبل، متهماً الكتاتني بتنفيذ تعليمات مسبقة من مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين بـ”التعنت مع الحكومة وضرورة سحب الثقة منها”.
 وأوضح القاضي أن الهدف من حملة جمع التوقيعات هو الوصول إلى النصف +1 من أعضاء مجلس الشعب، ومن ثم الدعوة لعقد جلسة عامة للمجلس وإجراء عملية التصويت مرة أخرى على تعليق جلسات المجلس، مؤكداً أن النواب الموقعين على المذكرة هم رافضون لبيان الحكومة، ولكنهم لا يريدون سحب الثقة منها في الوقت الحالي وإنما استمرارها في أداء عملها للأيام المقبلة إلى حين إنتخاب رئيس جديد للبلاد بحلول 30 يونيو المقبل.
 وأشار إلى أن ممثلين عن جميع الأحزاب والقوى السياسية داخل البرلمان وقّعوا على المذكرة من بينهم أحزاب “النور” السلفي، و”الوفد الجديد”، و”المصريين الأحرار”، و”المصري الديمقراطي الاجتماعي”.
Copy link