سبر أكاديميا

طلاب الجامعة العربية: تكسب الفرع بقضية إنسانية لاستعطاف “الأغلبية”.. مرفوض

استنكر طلاب الجامعة العربية سياسة إدارة الفرع بتكسبها لقضية إنسانية لإستعطاف نواب الأغلبية، إذ أكد الطلاب أن إدارة الجامعة العربية المفتوحة منعت قبل عدة أسابيع القوائم الطلابية والطلبة لديها من أي عمل خيري يقوم به الطلبة لمساعدة ثورات الدول العربية إضافة إلى منع الطلبة من عمل صناديق لجمع التبرعات لهذه الدول المنكوبة وعدم الخوض في القضايا السياسية، مشيرين أن الغريب في الأمر أنه بعد كل هذا المنع فستنظم إدارة الجامعة العربية المفتوحة اليوم ندوة في داخل الجامعة من أجل دعم ونصرة ثورة الشعب السوري، ما يستعدي للسؤال عن سبب رفض الادارة لدعوة الطلبة لإقامة ندوة من أجل جمع التبرعات ونصرة الشعب السوري في الأسابيع الماضية علما بأن القوائم الطلابية لم يتسطيعوا أن ينصروا اخوانهم في سوريا وباقي ثورات الدول العربية بسبب رفض الادارة لهذا الدعم.
 
وقال طلاب الجامعة العربية: “من المتوقع أن يقوم بدور المنظم لهذه الندوة الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت وكأن الجامعة ليس لديها مجلس طلابي ولا تثق بهذا المجلس التي نصبته على الطلبة وعلى القوائم الطلابية، وتناست الادارة الجامعية وجود القوائم الطلابية والطلبة ورغبتهم في دعم أخوانهم وأخواتهم المنكوبين في الثورات العربية، ما جعلها تستعين باتحاد جامعة الكويت الذي لا يمثل الجامعه أبدا”.
 
وأضاف الطلبة: “وعلى الرغم من رغبة الطلبة في الجامعة من تقديم الغالي والنفيس والدعم للثورات العربية في سوريا وغيرها من القضايا الانسانية في الدول العربية، الا الطلبة عبروا عن استيائهم من الاسلوب الذي اتبعته ادارة الجامعة بعد استعانتها باتحاد طلبة جامعة الكويت واقصاء المجلس الطلابية والقوائم الطلابية والطلبة من التنظيم والمشاركة، ناهيك عن منعهم في تنظيم ندوات دعم الثورة السورية والثورات العربية في السابق، وعدم السماح لهم بتنظيم الندوات السياسية في الجامعة، ولكن الادراة أتت اليوم لتعمل الندوات السياسية في الجامعة وبمفردها !”.
وتابع الطلبة: “وفيما سبق يتضح أن هناك تناقض في قرارات الادارة ومواقفها في منع القوائم الطلابية والطلبة بعمل الندوات السياسية، وعدم السماح بدعم اي ثورة عربية، علما أن طلبة الجامعة العربية المفتوحة مليئة بالجنسيات الوافدة من الدول العربية التي تعيش الثورة، والذين يرغبون أن يقدموا الدعم لبلدانهم، الا أن الادارة الجامعية منعت كل ذلك.
 
وأكد الطلبة أنه هذه الندوة تأتي هذه الندوة المقصود منها كسب تعاطف النواب الاسلاميين وغيرهم من أجل دعم ادارة الجامعة العربية المفتوحة أمام الرفض الطلابي لهذه الادارة.
 
Copy link