محليات

السفير المؤمن: أمير الكويت سيزور بغداد لبحث الملفات العالقة

أفاد سفير دولة الكويت لدى العراق علي المؤمن، خلال زيارته لمحافظة كربلاء، ان أمير الكويت سيقوم بزيارة الى بغداد نهاية العام الحالي لبحث الملفات العالقة بين البلدين، فيما نفى عثور الكويت على أية رفات لمفقودين كويتيين في العراق حتى الآن. 
 
وقال علي المؤمن خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم خلال زيارته لمحافظة كربلاء108 كم جنوب غرب العاصمة بغداد، مع وفد استثماري كويتي وبعض اعضاء مجلس الامة ان “الحكومة الكويتية تعمل على تحسين العلاقات مع العراق واعادتها الى ما قبل عام 1980 عندما كان العراقيون يدخلون الكويت بدون سمة دخول (فيزا) “، مشيرا الى ان “ما فعله النظام السابق بالكويت لايتحمل وزره ابناء العراق”. 
وأضاف “لدينا النية بالاستثمار في كربلاء والنجف والبصرة مثلما لدينا استثمارات في اقليم كردستان لاننا نريد علاقة وطيدة مع العراق مبنية على المصالح المشتركة والتبادل التجاري بما يخدمة الدولتين”. 
ولفت المؤمن الى ان الكويت “لاتبحث حاليا عن ترسيم الحدود مع العراق مثلما تعمل على اعادة العلاقات من جديد”، موضحا ان “امير دولة الكويت سيقوم خلال الربع الاخير من العام الجاري 2012 بزيارة الى بغداد لبحث المفات العالقة مع العراق املا في دفع الامم المتحدة على رفع العقوبات عن العراق كونه قد  طبق ما عليه اتجاه جارته الكويت”. 
متابعا بالقول “نحن من جهتنا نؤكد ان العراق اوفى ماعليه من التزامات رغم وجود بعض الفقرات التي تم الاتفاق عليها مع حكومة المركز خلال جلسات معمقة عقدت يوم امس في بغداد”. 
وبين سفير الكويت لدى بغداد ان حكومته تعمل على “تعيين موظفين من قنصلياتها المتمركزة في اقليم كردستان والبصرة في كل من كربلاء والنجف لرعاية مصالح مواطنيها والزائرين الذين يفدون الى هاتين المحافظتين لزيارة العتبات المقدسة”.
Copy link