برلمان مهدداً بكشف كل المزدوجين من النواب

الجويهل: سأنسحب وأعلن وثائقي أمام الإعلام إن تحول استجوابي إلى السرية

أكد النائب محمد الجويهل أنه في حال تحولت جلسة استجوابه لوزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الى جلسة سرية فانه سينسحب فوراً من قاعة عبد الله السالم ويعرض كافة محاور الاستجواب ومستنداته ووثائقه على وسائل الإعلام خارج القاعة ليعلمها الشعب الكويتي كله. 
وقال الجويهل في دردشة مع الصحافيين: “إنني أتمنى من أصحاب اللاءات الأربع” لا للسرية لا للتأجيل لا للتشريعية لا للدستورية” أن يثبتوا على شعارهم في جلسة استجوابي لوزير الداخلية.
وتابع الجويهل: “انني لن أقبل إلا مناقشة استجوابي في جلسة علنية فهذا حقي الدستوري وسأكشف كل المزدوجين من النواب أعضاء مجلس الأمة الذي تحول بفضلهم إلى “مجلس الامن” المتعدد الجنسيات من كثرة من به من نواب مزدوجين بجنسيات أجنبية”.
وتحدى الجويهل أن يجرؤ نائب رئيس مجلس الأمة خالد السلطان على أن ينفي أن ابنه –ابن السلطان– ليس مزدوج الجنسية فهو يحمل جنسية أمريكية ولديه جواز سفر أمريكي ويجب على وزير الداخلية أن يطبق عليه القانون فورا.
وأضاف: “ان السلطان لم يجرؤ على تكذيبي لأن معلوماتي موثقة لذلك لجأ الى سبي وشتمي وتجريحي وهذا السلوك لا يناسب السلطان كشيخ وكقيادي سلفي”.
وعن قضية مقتل الميموني وسيارة اليوكن الأسود قال الجويهل: “إن البراك سبق وأقسم أن لديه رقم سيارة اليوكن الأسود من الشمال لليمين ومن اليمين للشمال واستغرب عدم اقدام البراك على الكشف عن رقم اليوكن الأسود الذي تورط صاحبه –صاحب اليوكن – في مقتل الميموني ابن عم البراك”.
Copy link